اكتب ما تود البحث عنه

Slider

المستجدات
جاري التحميل ...

الفيديو هنا تجد جميع الفيديوهات اضغط لمشاهدة المزيد

عناوين

الفيديو
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019


صورة من احتفالية مركز صديق الطفل

هيرابوليس-خاص

أقام مركز صديق الطفل في مدينة جرابلس احتفالية بمناسبة يوم الطفل العالمي تخللها عروض ورقصات للأطفال، كما تم توزيع مجموعة هدايا لأطفال المركز. 

وفي تصريح خاص لـهيرايوليس قال "بهجت محيميد" مدير مركز صديق الطفل التابع لمنظمة أطفال عالم واحد في جرابلس: "بأن المركز أقام اليوم احتفالية بيوم الطفل العالمي، بهدف الاهتمام بحقوق الطفل" مشيراً إلى أن المركز يقدم خدمات رعاية ودعم نفسي ومخلفات حرب وإدارة حالة".

وأضاف أن المركز يُقدّم خدمات توعية ورعاية ودعم نفسي وجلسات مهارات حياة لليافعين للأطفال داخل المركز، بالإضافة إلى فريق إدارة الحالة الذي يقدم خدمات خاصة لحالات التسرب الدراسي والأطفال المنقطعين عن التعليم وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يوجد فريق جوال يقدم التوعية للكبار والأطفال في تجمع المخيمات والمدارس. 

وأوضح أن المركز يستقبل قرابة 70 طفل من الذكور والاناث، وقرابة 50 من اليافعين بشكل شهري.

الأحد، 17 نوفمبر 2019

صورة من مكان تفجير السيارة المفخخة في مدينة الباب يوم أمس

هيرابوليس-متابعات

أكدت مصادر أمنية لوكالة الأناضول بأن تفجير السيارة المفخخة في مدينة الباب يوم أمس السبت جرى التخطيط له في مدينة منبج من قبل ميليشيا قسد. 

وأضافت المصادر بحسب وكالة الأناضول أن قوات الدرك التركي بالتنسيق مع شرطة مدينة الباب أطلقوا عملية البحث عن منفذي تفجير السيارة المفخخة.

وأشارت المصادر إلى أن مسؤول ميليشيا قسد في مدينة منبج "إسكندر. ك" و أبو زياد.ك هما من زودا منفذي التفجير بالشاحنة التي انفجرت قرب محطة (كراج) الحافلات بمركز مدينة الباب.

تجدر الإشارة إلى أن الاستخبارات التركية قد ألقت القبض على منفذ تفجير السيارة المفخخة في مدينة الباب والتي راح ضحيتها 18 شهيد وعشرات الجرحى، وتعمل ميليشيا قسد على إحداث تفجيرات متواصلة في مناطق سيطرة الجيش الوطني بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها وقتل أكبر عدد من المدنيين. 

السبت، 16 نوفمبر 2019

ذكرت مصادر خاصة لـهيرايوليس أن مقر أمني لميليشيا قسد تعرّض لهجوم من قبل مجهولين فجر اليوم السبت في أقصى جنوبي مدينة الشدادي بريف الحسكة.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وأوضحت المصادر أن عدة قتلى وجرحى في صفوف قسد سقطوا من بينهم قيادي بارز، جراء الهجوم الذي استمر لمدة ساعتين، منذ الساعة الرابعة ونصف واستمر للساعة السادسة، كما تم نقل القتلى والمصابين إلى مشفى ميداني لها شمال الشدادي. 

وأضافت المصادر أن استنفار أمني كبير شهدته المنطقة بعد هذه الحادثة وتم انتشار مكثف لميليشيا قسد وتكثيف العناصر على الحواجز، ورجّحت المصادر بأن تكون هذه العملية هي سلسلة عمليات تصفية من قبل قيادة قسد.


تجدر الإشارة إلى أن تخبط كبير تشهده ميليشيا قسد منذ بدء عملية نبع السلام، وكان مصدر عسكري قد أكد في وقت سابق لهيرابوليس أن عدد القتلى من المكون العربي في صفوف قسد وصل إلى 600 عنصر  بعد قيامها بتصفيتهم وسط ادعاء قسد أنهم سقطوا في المعارك مع الجيش الوطني السوري الحر.

الجمعة، 15 نوفمبر 2019

خرج أهالي مدن منبج والشيوخ ودير الزور وحمص المهجرين من قبل ميليشيا قسد ونظام الأسد بالإضافة إلى جمع من أهالي مدينة جرابلس بمظاهرة بعد صلاة اليوم الجمعة بالقرب من خيمة الاعتصام التي أقاموها لمدة ثلاثة أيام.
صورة المتظاهرين اليوم بساحة الشهداء في جرابلس 

هيرابوليس-خاص

وهتف المتظاهرون بهتافات ترفض وجود نظام الأسد وروسيا في مناطق منبج والشيوخ وتل رفعت وعين العرب، كما طالبوا الجيشين التركي والوطني السوري بالإسراع وإكمال عملية "نبع السلام" لتشمل منبج وتل رفعت والشيوخ وعين العرب.



وكان المهجرين من منبج والشيوخ بالإضافة لأهالي دير الزور والرقة وحمص المهجرين في جرابلس قد بدؤوا يوم الأربعاء الماضي بإضراب رفضاً لدخول نظام الأسد وروسيا إلى مناطقهم والمطالبة بتحريرها.

مازال أهالي مدينة منبج والشيوخ وأهالي مناطق دير الزور وحمص والرقة وجمع من ثوار مدينة جرابلس مستمرين بالاعتصام وسط ساحة الشهداء بمدينة جرابلس لليوم الثاني على التوالي، للمطالبة بتحرير مناطقهم ورفضاً لدخول نظام الأسد إلى مدنهم.

هيرابوليس-خاص



الأربعاء، 13 نوفمبر 2019


بدأ أهالي المناطق المحتلة والمهجربن من قبل نظام الأسد وميليشيات قسد المتواجدين في مدينة جرابلس باعتصام منذ الساعة ال1 بعد ظهر اليوم عند ساحة الشهداء وسط المدينة، والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام. 
صورة من الاعتصام

هيرابوليس-خاص

ورصد مراسل هيرابوليس مطالب المعتصمين المشاركين في الاعتصام والمتركزة حول رفضهم بشكل مطلق لأي شكل من أشكال تواجد نظام الأسد وداعميه في كل شبر من الأراضي السورية، ورفض التواطؤ الحاصل بين ميليشيات قسد ونظام الأسد.

وأكد المعتصمين من مدن وبلدات منبج والشيوخ وجرابلس ودير الزور وحمص والرقة والحسكة على مطالبتهم بطرد نظام الأسد وميليشيات قسد من منبج والشيوخ وعين العرب وتل رفعت، كأولوية لعودتهم، بالإضافة إلى منع التهجير القسري اذا دخل النظام إلى تلك المناطق.

ويُطالب المعتصمون كلاً من الجيش الوطني السوري والحكومة التركية بأن يجعلوا تحرير منبج والشيوخ وتل رفعت وعين العرب أولوية لعملية نبع السلام.

وأكدوا أنه لا وجود لمنطقة آمنة بوجود نظام الأسد وميليشيات قسد فيها، كما يطالبون الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بالكف عن محاربة تطلعات الشعب السوري في نيل حريته وكرامته، من خلال دعم نظام الأسد وميليشيات قسد.



الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019

أفاد مراسل هيرابوليس أن مجهولين قاموا بخطف شاباً مساء اليوم بالقرب من دوار الدلو في حي السرب بمدينة منبج.
دوار الدلو في حي السرب

هيرابوليس-خاص

وأوضح مراسلنا أن أن سيارة مدنية قامت بخطف الشاب "عبدالرحمن خالد درويش" من مكتبته الواقعة في حي السرب، وأشار إلى أن عناصر العصابة الخاطفة قاموا بإطلاق الرصاص في الهواء أثناء عملية خطفه.
عبدالرحمن درويش


ورجّح مراسلنا أن تكون ميليشيات قسد هي من تقف وراء خطف "الدرويش" بحكم أن المنطقة مرصودة بكاميرات مراقبة من قبل قسد، كما أن لديها دورية متمركزة بالقرب من دوار الدلو.

يُذكر أن ميليشيات قسد قامت سابقاً بخطف واعتقال عدة شباب من مدينة منبج، لتقوم بتسليمهم إلى اهاليهم جثث، نتيجة التعذيب الذي تلقوه في سجونها.
ذكرت مصادر خاصة لهيرابوليس مساء اليوم الثلاثاء أن ميليشيات قسد أطلقت الرصاص على نقاط تمركز قوات الجيش الوطني السوري شمال مدينة منبج.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وأوضحت المصادر أن أهالي قرية "عون الدادات" تجمعوا وتظاهروا منذ أربع أيام ضد انتهاكات ميليشيات قسد بالقرب من جسر القرية بعد قيام القيادي في قسد المدعو "هازاد" بزرع الألغام في الأراضي الزراعية العائدة لأهالي القرية، بالإضافة لقطعه مادة الخبز عن الأهالي ومنع طلاب المدارس من الدوام في مدارسهم.

وأكدت المصادر أن ميليشيات قسد المتمركزة بالقرب من جسر قرية "عون الدادات" قامت بإطلاق النار بشكل كثيف جداً على مواقع تمركز الجيش الوطني السوري شمالي القرية، منوهاً إلى أن قسد كانت تحاول إجبار الجيش الوطني بالرد على مصدر النيران، ليصيب المتظاهرين، واتّهامه بهذه الجريمة.


ونوهت المصادر إلى أن الجيش الوطني لم يرد على مصدر إطلاق النيران، وسط تذمر كبير من قبل عناصر ميليشيات قسد، وغضب الأهالي.


تجدر الإشارة إلى أن ميليشيات قسد تورطت بقتل العديد من أبناء مدينة منبج، وذلك بدون أي تهمة تُذكر، والتي كان آخرها قتلها للشاب "عارف الأحمد"، ثم قامت بتعذيبه وحرق جثته ورميه في الأراضي الزراعية بالقرب من جسر قرقوزاق شرقي المدينة.
صورة أرشيفية

هيرابوليس-خاص

ذكر مراسل هيرابوليس في مدينة منبج بأن ثلاث مدنيين أُصيبوا في قرية "عون الدادات" شمالي مدينة منبج أثناء عملهم في زراعة أراضيهم على أطراف نهر الساجور في القرية.


وأوضح مراسلنا أن قرية "عون الدادات" شهدت غضباً شعبياً على إثر إصابة ثلاثة مدنيين بينهم إصابة خطيرة لرجل أربعيني تعرض لبتر يده وقدمه، نتيجة انفجار ألغام كانت قد زرعتها ميليشيات قسد في القرية. 


وأشار إلى أن قسد قامت خلال الفترة الماضية بزرع عدد كبير من الألغام على طول الأراضي الزراعية المتاخمة لنهر الساجور شمالي منبج، والتي تعود لمدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن مراسل هيرابوليس كان قد أوضح بأن عدة مدنيين من عائلة واحدة بقرية "الجات" في ريف منبج الشمالي وقعوا ما بين قتيل وجريح جراء انفجار لغم زرعته مليشيا قسد في الشهر الماضي.

الخميس، 7 نوفمبر 2019

أعلنت إسرائيل دعمها لميليشيات قسد ضد الجيشين التركي والوطني السوري الذين يخوضون معارك ضد قسد شرقي الفرات.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي "تسيبي هوتوفلي" يوم أمس الأربعاء أن إسرائيل تساعد ميليشيات قسد بعد تعرضهم لهجوم تركي، كما اعتبرت وجود قسد ثقل يوازن النفوذ الإيراني في سوريا.

وأضافت هوتوفلي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" عرض تقديم مساعدات لقسد في العاشر من شهر تشرين الأول الماضي، والذي وافق عليه البرلمان يوم أمس.

وأشارت هوتوفلي إلى أن إسرائيل تلقت الكثير من الطلبات لتقديم المساعدة لميليشيات قسد وخاصةً في المجال الدبلوماسي والإنساني، ولم تذكر نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي أي تفاصيل عن الدعم الذي تم تقديمه لقسد.

وزعمت هوتوفلي أن إسرائيل لها مصلحة كبرى في الحفاظ على قوة ميليشيات قسد والأقليات الأخرى في منطقة شمال سوريا باعتبارهم عناصر معتدلة وموالية للغرب.

وأكدت هوتوفلي أن انهيار ميليشيات قسد في المعارك الدائرة مع الجيشين التركي والوطني السوري هو سيناريو سلبي وخطير بالنسبة لإسرائيل، ومدعيةً أن هذا الانهيار إذا حصل سيؤدي لتشجيع إيران على النشاط في المنطقة.


تجدر الإشارة إلى أن الجيشين التركي والوطني السوري بدؤوا منذ ما يقارب الشهر معركة نبع السلام ضد ميليشيات قسد مما أدى لاستعانتها بنظام الأسد في مناطق منبج وشرقي الفرات الذي دعمها بالعناصر والآليات العسكرية.
تحدّث زعيم ميليشيا قسد "مظلوم عبدي" عن شروطاً للتفاهم مع نظام الأسد، وذلك بعد دعوة النظام لقسد من أجل الاندماج والدخول ضمن جيشه.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وقال عبدي أن لديه شرطين من أجل التوصل إلى حل مع نظام الأسد أولها الاعتراف بالإدارة الذاتية، وثانيها قبول خصوصية قسد كجزء من المنظومة الدفاعية.

وأشار عبدي إلى أن أعداد ميليشياته تتجاوز 100 ألف ويستطيعون الاندماج مع جيش الأسد كفيلقين اثنين مع الحفاظ على خصوصية الميليشيات.

وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية متراخية في إيقاف الهجمات التركية على حسب زعمه.

وزعم عبدي أنه لا وجود لميليشيات قسد في مدينتي منبج وتل رفعت، وهو ما نفاه مراسل هيرابوليس في مدينة منبج بأن قسد ما زالت موجودة في أماكنها ولم تغادر المدينة أبداً، بإستثناء إزالتها لراياتها من فوق مباني السرايا والفندق.

ومنذ أيام قال عبدي أنه ليس هناك أي ثقة لا مع نظام الأسد ولا مع روسيا، كما أكدت الرئيسة التنفيذية لـمجلس قسد إلهام أحمد أنهم جاهزين للدخول ضمن جيش النظام بشرط إعادة هيكلته وتغييره. 

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد كان قد دعا ميليشيات قسد إلى الانخراط في جيشه بدعوة التصدي للجيش التركي والوطني السوري الحر الذين أطلقا عملية نبع السلام شرقي الفرات.
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان القبض على زوجة زعيم تنظيم داعش "أبو بكر البغدادي" يوم أمس الأربعاء، وذلك بعد أيام من إلقاء القبض على أخت البغدادي في إحدى المخيمات بالقرب من مدينة أعزاز.
صورة لأبي بكر البغدادي

هيرابوليس-متابعات

وقال الرئيس التركي أنه تم إلقاء القبض على زوجة البغدادي، ونجله الذي تم التأكد من حمضه النووي، مشيراً إلى أن هذا أمر مهم بالنسبة لتركيا.

وتمكنت المخابرات التركية ليلة يوم الثلاثاء الماضي من إلقاء القبض على أخت أبو بكر البغدادي "رسمية عواد" برفقة زوجها وابنتها وخمسة أطفال قرب مدينة أعزاز، فيما قال مسؤول تركي إلى أن القبض عليها هو "منجم ذهب استخباراتي".

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تمكنت من قتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي في الـ26 من شهر تشرين الأول الماضي بعد عملية إنزال مروحي على منزل يقطنه في بلدة باريشا شمال محافظة إدلب، وبعدها بيومين تم استهداف الناطق باسم التنظيم "أبو الحسن المهاجر" من خلال قصف بطائرات للتحالف لسيارة كانت تقله قرب قرية عين البيضة جنوبي جرابلس.

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس