اكتب ما تود البحث عنه

Slider

المستجدات
جاري التحميل ...

الفيديو هنا تجد جميع الفيديوهات اضغط لمشاهدة المزيد

عناوين

الفيديو
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 20 يناير 2020

أصدر  المجلس المحلي في مدينة أعزاز قراراََ بتحديد سعر ربطة الخبز بالليرة التركية، وذلك في ظل الانهيار الكبير الذي تشهده الليرة السورية.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وجاء في قرار المجلس الذي صدر يوم أمس الأحد بأن سعر ربطة الخبز في الفرن الآلي هي "1" ليرة تركية واحدة لوزن "800"غرام، كما أشار إلى أنّ منظمة أفاد التركية بدأت بدعم الفرن بمادة الطحين.

وتشهد الليرة السورية انهياراً كبيراً وانخفاضاً كبيراً في سعر صرفها أمام العملات الأجنبية، والتي وصلت إلى 1200 ليرة أمام الدولار الأمريكي وإلى 250 ليرة أمام الليرة التركية.

تجدر الإشارة إلى أن وزيرالاقتصاد والمالية  في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور عبد الحكيم المصري قد أكد في وقت سابق من خلال ندوة حوارية أجراها مع الدكتور معروف الخلف عميد كلية الاقتصاد في جامعة الشام بمدينة أعزاز في التاسع من شهر كانون الأول الماضي "أن أهم المبررات التي تدعونا إلى استبدال الليرة بعملات أخرى وخصوصا الدولار والليرة التركية هي انهيار الليرة وعدم استقرارها وتذبذبها وخسارتها 95% من قيمتها، وانهيارها وارد في أي لحظة، وعدم استقرار الاسعار، بالإضافة إلى وجود دخول للموظفين في المناطق المحررة بالدولار والليرة التركية تساعد في استبدال  الليرة بهذه العملات.

السبت، 18 يناير 2020

أصدر رأس النظام "بشار الأسد" مرسوماً يفرض عقوبة السجن مع الأشغال الشاقة لمن يتعامل بالعملة الأجنبية غير الليرة السورية في مناطق سيطرته، وذلك رغم الانهيار الكبير الذي تشهده الليرة.
صورة تعبيرية

هيرابوليس-متابعات

وجاء في المرسوم "معاقبة كل من يتعامل بالعملة غير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات وذلك بالأشغال الشاقة لمدة لا تقل عن 7 سنوات مع الغرامة المالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة"، بحسب زعمه.

وأعلن نظام الأسد في مرسوم آخر عن الاعتقال المؤقت وبغرامة تصل من مليون إلى خمسة ملايين ليرة سورية لكل من "أذاع أو نشر أو أعاد نشر وقائع ملفقة ومزاعم كاذبة أو وهمية لإحداث تدني أو عدم استقرار في أوراق النقد الوطنية".


وكانت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد قد أكدت يوم أمس الجمعة عبر صفحتها في "فيسبوك" بأنها ستلاحق المتعاملين بغير الليرة السورية والمتلاعبين بأسعار صرفها، وذلك من خلال تكثيف الدوريات على شركات ومحلات الصرافة.

يُذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد حراكاً شعبياً ضد النظام في مناطق السويداء ودرعا وبعض من بلدات ريف دمشق، نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة بعد تدهور أسعار الليرة السورية أمام العملة الأجنبية وخاصةً أمام الدولار الأمريكي والتي وصلت إلى 1200 ليرة سورية لكل دولار واحد.
ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على مفتي داعش في مدينة الموصل، والأمر الذي لفت الانتباه هو طريقة نقله إلى مركز الاحتجاز.
صورة لمفتي داعش في الموصل

هيرابوليس-متابعات

وقالت خلية الإعلام التابعة للحكومة العراقية بأن جهاز الشرطة ألقى القبض على مفتي داعش في الموصل "شفاء النعمة" المعروف باسم "أبو عبدالباري" في منطقة "حي المنصور" بمدينة الموصل، وأظهرت الصور نقله عبر سيارة شحن مزودة برشاش ثقيل وهو مستقلي في صندوق السيارة، وذلك بسبب وزنه الزائد.

وأضافت أن "أبو عبدالباري" يعتبر من قياديي الصف الأول في تنظيم داعش، كما أكدت مسؤوليته عن الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين الذين رفضوا مبايعة التنظيم.

وكانت القوات الأمنية قد ألقت القبض على نائب زعيم داعش السابق البغدادي المدعو "أبو خلدون" داخل إحدى الشقق في منطقة واحد آذار في محافظة كركوك. 

تجدر الإشارة إلى أن تركيا والعراق تمكنوا من القبض على عدد كبير من قياديي في تنظيم داعش، وذلك بعد مقتل زعيم التنظيم "أبو بكر البغدادي" في شهر تشرين الأول الماضي بعد تنفيذ القوات الأمريكية عدة غارات على مكان تواجده شمالي إدلب.
التقى مسؤولون من الخارجية الأمريكية خلال اليومين الماضيين مع مسؤولين من وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة وقيادات من الجيش الوطني السوري وممثلين عن الحكومة المؤقتة في تركيا، وبحثوا تطورات الأحداث التي تشهدها البلاد وخاصةً فيما يتعلّق بمحافظة إدلب.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وذكر موقع "تلفزيون سوريا" أن المسؤولين الأمريكيين أكدوا لوفد المعارضة بأن الولايات المتحدة مهتمة بملف إدلب بشكل كبير، وأنها ستضع ثقلها السياسي والاقتصادي لتثبيت وقف إطلاق النار ووضع حد لهجمات نظام الأسد وروسيا.


وأضاف الموقع أن المسؤولين الأمريكيين وعدوا بتقديم الدعم الإنساني والصحي من أجل تخفيف معاناة المدنيين في إدلب، كما طالبوا الجيش الوطني بزج ثقل أكبر في معارك إدلب لمنع تقدم نظام الأسد، مؤكدين بأن الولايات المتحدة ستلجأ إلى تصعيد الضغط السياسي والاقتصادي وتشديد العقوبات على نظام الأسد وروسيا وإجبارهم على  الانتقال السياسي في سوريا بناءً على مسار جنيف والقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة.



وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين أعربوا عن رغبتهم في تعزيز العلاقات مع مؤسسات الجيش الوطني السوري، كما طالبوا قادة الجيش الوطني بالتركيز على تنظيم وترتيب الجيش والحفاظ على سمعته كمؤسسة قادرة على الاشتراك في حماية البلاد في حال تم التوصل إلى حل سياسي، مضيفاً أن واشنطن طالبت الجيش الوطني بأن يضع محافظة إدلب في أولوياته، ويتجنب الأخطاء التي وقع فيها في مناطق شرقي الفرات وشمال حلب.


وأردف أن مسؤولي الخارجية الأمريكية لم يستبعدوا إعادة الدعم العسكري إلى فصائل المعارضة السورية، ورجحوا أن يتم اللجوء لذلك بعد عدة شهور إذا لم تستجب روسيا ونظام الأسد للضغوطات السياسية والاقتصادية، ووقف الهجمات على إدلب.


الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة كانت قد أكدت يوم أمس في بيان لسفارتها في دمشق ‏باستعدادها لاتخاذ أشد الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يدعم أجندته الهمجية في حال استمرت الهجمات الوحشية بحق المدنيين في سوريا.

الجمعة، 17 يناير 2020

تمكنت الفصائل الثورية من إلحاق خسائر كبيرة بميليشيات الأسد بالأرواح والعتاد بعد محاولة الأخيرة التقدم على جبهات ريف إدلب الشرقي.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وذكرت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري عبر معرفاتها الرسمية أنها تمكنت من تدمير دبابة لميليشيات الأسد على محور تل خطرة في ريف إدلب الشرقي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، كما دمرت عربة نقل جنود BMP ومقتل جميع من كانوا في داخلها إثر إصابتها بقذائف المدفعية الثقيلة في محور تل خطرة، كما أكدت استعادتها السيطرة على قرية "تل خطرة" بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الأسد. 


وأوضحت أنها تصدت لمحاولتي تقدم لميليشيات الأسد على محور أبو جريف وقتلت ثلاثة للميليشيات بينهم ضابط أثناء محاولتها التقدم، بالإضافة إلى استهداف مجموعة أخرى بصاروخ مضاد للدروع في نفس المحور.


وأضافت أن تمكنت من قتل عناصر بينهم ضابط لميليشيات الأسد ، وذلك بعد استهدافها غرفة عمليات للميليشيات على جبهة التح بريف إدلب الشرقي. 


تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد نكث بالهدنة التي تم الإعلان عنها قبل أيام من خلال القصف العنيف الذي المناطق السكنية في مناطق إدلب وريف حلب الغربي، والذي أدى لوقوع عشرات الشهداء والجرحى، بالإضافة إلى محاولات التقدم على جبهات ريف إدلب، والحشد في ريف حلب الغربي.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

أجبرت ميليشيا قسد القوات الروسية على التراجع وتغيير طريقها، بعدما اعترضت قافلة للروس كانت متوجّهة إلى حقول النفط شرقي سوريا.

وذكرت وكالة "الأناضول" أن قافلة مؤلفة من أكثر من 60 آلية عسكرية روسية كانت قادمة من مدينة تل تمر بريف الحسكة ومتوجّهة إلى حقول رميلان للنفط التي اتخذتها القوات الأمريكية قاعدة عسكرية لها تم اعتراضها في مدينة القامشلي من قبل ما يسمى "قوات الأسايش" التابعة لميليشيا قسد.

وأشارت إلى أن القافلة الروسية تراجعت بالفعل واتجهت إلى مطار القامشلي الذي يخضع لسيطرة نظام الأسد. 

وأوضحت الأناضول أن القوات الأمريكية أعطت تعليمات لميليشيا قسد بمنع تقدم القافلة الروسية وطلب العودة من جنودها.

وفي شهر تشرين الأول الماضي قام أحد عناصر ميليشيا قسد باعتراض دورية روسية عند حاجز قسد المتواجد على مدخل مدينة منبج الغربي، الأمر الذي دفع عناصر الدورية بضرب عنصر قسد وتوجيه الشتائم له دون أن يتدخل أي أحد من العناصر الذين كانوا متواجدين على الحاجز.
أطلقت عدة منظمات تركية حملة "وقت الأخوة من أجل إدلب" اليوم الجمعة بهدف جمع مساعدات للنازحين من مناطق ريفي إدلب وحلب الغربي جراء الحملة العسكرية من قبل ميليشيات الأسد وروسيا.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-متابعات

وذكرت وكالة الأناضول أن كلاً من" الهلال الأحمر التركي" و"هيئة الإغاثة الإنسانية iHH" و"جمعية دنيز فنري" و بالتعاون مع بلدية "أسنلر" في اسطنبول أطلقت الحملة ضمن مراسم في منطقة "أسنلر" بمشاركة رئيس البرلمان التركي "مصطفى شنطوب".


وفي سياق آخر أرسلت ولاية كوتاهية التركية وتحت إشراف دار الإفتاء اليوم الجمعة 7 شاحنات محملة بمساعدات إنسانية إلى إدلب بهدف توزيعها، وذلك في إطار حملة إغاثية تحت عنوان "معاً بجانب إدلب" والتي تم إطلاقها الأسبوع الماضي.


الجدير بالذكر أن الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد وميليشياته بالإضافة إلى روسيا على مناطق ريف إدلب أدت لنزوح عشرات آلاف المدنيين من منازلهم وتوجهم إلى المناطق الحدودية مع تركيا، وذلك في ظل ظروف قاسية خاصةً مع هطولات الأمطار التي تسببت بغرق العديد من الخيام.

الخميس، 16 يناير 2020

هيرابوليس- متابعات

استهدفت مليشيا قسد الإرهابية مدينة اعزاز بعدة صواريخ مخلفة عدة إصابات في صفوف المدنيين، عصر اليوم الخميس.

وأكد مراسل هيرابوليس في اعزاز أن القصف استهدف الاحياء السكنية في وقت الذروة وخلف عدة إصابات، والحق الضرر في الممتلكات الخاصة.

وقال مكتب اعزاز الإعلامي أن عشرة مدنيين أصيبوا من جراء القصف إصاباتهم خفيفة، وتم نقلهم إلى المشافي لتلقي العلاج.

جدير بالذكر أن مليشيا قسد الإرهابية تستهدف المدنيين في مدينة اعزاز بشكل متقطع، من أماكن تواجدها التي لا تبعد سوى بضع كيلومترات عن المدينة، مدعومة من مليشيات أسد.

الاثنين، 13 يناير 2020

   مصطفى المصطفى- كاتب سياسي سوري

 توصلت الأطراف مؤخرا لوقف إطلاق للنار جديد في إدلب، وانقسم المحللون بين من ينظر إليه على أنه اتفاق مؤقت لا بد للنظام من خرقه في مرحلة قادمة. وهم الأغلبية، وبين من ينظر إليه بعين التفاؤل معتبراً إياه الاتفاق الأخير الذي سوف ينهي كل الحملات العسكرية على إدلب.

    في الآونة الأخيرة أصبحت إدلب الوجهة الرئيسية لقوات النظام وحلفائه؛ خاصة وأنها المنطقة الوحيدة التي بقيت خارج سيطرة النظام من غير مظلة أمنية فعلية تحميها، حيث تحظى باقي المناطق التي مازالت خارج سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة لها بحماية إما تركية، وإما أمريكية، ولعل السبب الرئيسي الذي يجعل التوقعات والتخمينات من قبل المراقبين والمحللين السياسيين مرتبكة، هو غموض التفاهمات التي تتم بين الأطراف المعنية بخصوص إدلب. وغالبا، وجود بعض الثغرات التي يمكن للنظام وحلفائه الولوج منها لخرق هذه الاتفاقات، فكثيراً ما نسمع من الجانب الروسي أن الجانب التركي لم يف بالتزاماته في إدلب دون الكشف عن طبيعة هذه الالتزامات، فيما تصرح تركيا في الطرف المقابل أن ما يحصل يعتبر خرقا للاتفاقيات المبرمة بخصوص إدلب.

    معضلة إدلب

    رغم أننا ذكرنا سابقاً أن محافظة إدلب لا تحظى بمظلة أمنية حقيقية كباقي المناطق المتبقية خارج سيطرة النظام و حلفائه؛ إلا أن تحول إدلب إلى خزان بشري ضخم يمنحها نوعاً من الحماية الدولية، فبالإضافة إلى سكانها الأصليين استضافت إدلب أعداداً كبيرة من الُمهجّرين من كافة المحافظات السورية، والخوف من هجرة هؤلاء وما يمكن أن يسببوه من أزمات في بلدان اللجوء يجعل هذه البلدان تقف إلى جانب تركيا في رفضها للهجمات على إدلب، ومن جانب آخر ذكر الرئيس ألأمريكي دونالد ترامب في أحد تصريحاته أن اجتياح إدلب من قبل قوات النظام يعني أنه لا ينوي الالتزام بتعهداته؛ وهو ما يوحي بوجود بعض التفاهمات التي تسمح لقوات النظام أن تبسط سيطرتها على أجزاء واسعة من الخريطة السورية على أن تبقى بعض المناطق خارج هذه السيطرة كضمانة للجلوس على طاولة المفاوضات.
 كل هذا يجعل من إدلب منطقة شبه محمية؛ إلا أن نقطة الضعف الرئيسية والتي يستغلها النظام وحلفاؤه هي أن القوى المسلحة التي تحتضنها إدلب معظمها من الجماعات المصنفة على قائمة الإرهاب الدولي، وهو الأمر الذي يجعل الرافضين لاجتياح إدلب وكأنهم في موقف المدافع عن الإرهاب.
    أمام هذا الواقع، يبدو أن التنبؤ بمصير وقف إطلاق النار الأخير في إدلب من الأمور الصعبة التي تعتمد التخمين أكثر مما تعتمد على معطيات حقيقية وثابتة.

    وجهات نظر مختلفة

    لو تأملنا وجهات نظر معظم السوريين لوجدنا أنها تتأرجح بين التشاؤم المفرط من جهة، ومن جهة أخرى يوجد بعض من هم على النقيض من ذلك تماماً، أي أنهم قمة بالتفاؤل، وتوجد وجهات نظر كثيرة تقع بين المنزلتين. وبالعموم، يمكننا أن نصنف وجهات النظر هذه في ثلاث مستويات.

الأول: وجهة النظر المتشائمة: سيستمر النظام بين الفينة والأخرى بخرق الهدن والقيام بحملة عسكرية يسيطر من خلالها على جزء من محافظة إدلب، وبينما تتصاعد الدعوات لوقف الهجمات يستجيب مؤقتا بهدف التخفيف من الضغوط الدولية المتصاعدة، وإفساح المجال للمهجرين الجدد كي يجدوا مكانا يستقرون به، ثم لا يلبث أن يعيد الكرة، وهو لن يتوقف عن تكرار ذلك حتى إتمام السيطرة على محافظة إدلب. ويعتقد أن أصحاب وجهة النظر هذه هم من المتأثرين بدعايات النظام وحربه النفسية.

الثاني: وجهة النظر المعتدلة: يذهب البعض للاعتقاد أن النظام وحلفاءه لن يتوقفوا إلى أن يتم الانتهاء من عملية فتح الطرقات الدولية مبقياً على جيب معزول في الشمال السوري يجتمع فيه من تبقى من سكان ومهجرين.

الثالث: وجهة النظر المتفائلة: ويرى أصحاب هذه النظرة ونحن منهم؛ أن النظام وحلفاءه قد بلغوا الحد الأقصى من التجاوزات؛ لدرجة لم تعد بعدها القوى الدولية المناوئة له قادرة على التهاون معه أبداً؛ وعليه، فاتفاق وقف إطلاق النار هذا حاسم ونهائي.
قامت ميليشيا بإغلاق 50 صيدلية في مدينة منبج، والتضييق على أصحاب الصيدليات والكوادر الطبية في مدينة منبج، وذلك بحجة عدم تواجد الصيدلي المسؤول عنها.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وفي تصريح خاص لـهيرايوليس قال الناشط السياسي من مدينة منبج "عيسى عبدالسلام" أنه تم إغلاق أكثر من 50 صيدلية في مدينة منبج خلال الأسبوع الماضي، بحجة عدم وجود الصيدلي المسؤول عنها، منوهاً إلى أن أكثر الصيدليات في المدينة تم استثمارها من قبل مستثمرين، وأن خريجي الصيدلة في منبج لا يتجاوز أكثر من 50 صيدلي وصيدلانية.


وأوضح عبدالسلام أنه يوجد أكثر من 200 صيدلية في مدينة منبج، بعضها مرخصة منذ فترة طويلة والقسم الآخر تم  ترخيصها من إدارة الصحة التابعة لقسد.


وأشار عبدالسلام إلى أن السبب الرئيسي لإغلاق ميليشيا قسد لهذا العدد من الصيدليات لأنها تريد الصيدلي حصرياً من مدينة منبج ومقيم فيها، كما نوه إلى أن قسد ترفض وجود صيادلة من خارج المدينة إلا بعد خضوعهم لدراسة أمنية وكفالة من أحد سكان منبج، وأن الدراسة الأمنية التي تقوم بها ميليشيا قسد تتجاوز مدة الشهرين، بالإضافة إلى الشروط الأخرى التي تفرضها عليهم.

وشدد عبدالسلام على أن أي صيدلي يكون له أي صلة مع ميليشيا قسد يُسمح له بالعمل وافتتاح صيدليته دون خضوعه لهذه الإجراءات.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا قسد قامت وما تزال تُهجِّر معظم الكوادر من مدينة منبج، وذلك منذ سيطرتها على المدينة، بالإضافة إلى مصادرتها أموال وممتلكات الذين هُجّروا من المدينة إلى مناطق الشمال السوري وتركيا، ومنح تلك الممتلكات لقاداتها وعناصرها.

الأحد، 12 يناير 2020

افتتح اليوم عدد من المسؤولين الأتراك رفيعي المستوى وأعضاء المجلس المحلي في مدينة جرابلس وعدة فعاليات من المدينة "ثانوية الوالي أحمد تورغاي إمام غيلار" بمدينة جرابلس.
صورة من افتتاح الثانوية

هيرابوليس-خاص

وفي تصريح خاص لـهيرايوليس قال مدير المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة جرابلس "حسن المصطفى" أنه تم افتتاح "ثانوية الوالي أحمد تورغاي إمام غيلار" في مدينة جرابلس بحضور وفد رفيع المستوى مؤلف من والي غازي عينتاب" داؤود غول" وعضو البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية " نجاة كوجر" "AK Parti Gaziantep Milletvekili Nejat KOÇER"، والوالي "كمال" والوالي "أمين" ورئيس مجلس منظمة الرواد "عبدالرحمن ددم"، ورئيس المجلس المحلي لمدينة جرابلس الأستاذ "عبد خليل" وعدد من أعضاء المجلس.


وأشار المصطفى إلى أن "الطلاب من المرحلتين الإعدادية والثانوية للذكور والإناث باشروا الدوام فيها منذ عدة أسابيع، وذلك بعد أن قامت وزارة التربية التركية بترميمها وتجهيزها".







تجدر الإشارة إلى أن الثانوية التي تم افتتاحها اليوم كانت سابقاً باسم "المدرسة الشرعية" لتعليم الطلاب العلوم الشرعية، وقد أولت الحكومة التركية اهتماماً كبيراً بالتعليم في مناطق الشمال السوري بعد عمليتي" درع الفرات "و" غصن الزيتون" من خلال ترميم وتجهيز المدارس، بالإضافة إلى افتتاح كليات ومعاهد "جامعة غازي عينتاب" للطلاب الجامعيين.

السبت، 11 يناير 2020

أقدمت ميليشيا قسد على قتل شاباً تحت التعذيب في سجونها بمدينة منبج، وذلك في انتهاك جديد يُضاف إلى سجلها الإجرامي بحق أبناء المدينة.

هيرابوليس-متابعات

وذكرت صفحة "أبناء عشائر منبج" أن الشاب "خلف أبو حسن" من قرية "الدندنية" بريف منبج الشمالي توفي اليوم تحت التعذيب في سجون ميليشيا قسد.

وأشارت إلى أن استخبارات قسد كانت قد اعتقلت "خلف أبو حسن" منذ ثلاثة أيام، مضيفةً أن قسد أخبرت أهله لكي يستلموا جثته.

وفي شهر تشرين الثاني الماضي كانت ميليشيا قسد قد اغتالت الشاب "محمد شيخو الحملوش" في قرية عون الدادات شمالي منبج عن طريق قنصه بطلقة استقرت في رأسه، كما أُصيب شخصاً كان معه على دراجته النارية.

وسبق أن قام حاجز ميليشيا قسد على "جسر قرقوزاق" شرقي منبج باعتقال الشاب "حسن عارف الأحمد"، ليُعثر عليه بعد يومين مرمياً بالقرب من مدينة عين العرب وقد كان متفحماً نتيجة قيام قسد بحرقه لمحاولة إزالة آثار التعذيب من جسده، في شهر تشرين الأول الماضي.

وسلمت ميليشيا قسد في شهر شباط الماضي جثة  الشاب "يوسف علي العساف" صاحب العشرين سنة، بعد مضي ما يقارب الأسبوع على اعتقاله، وعلى جسده آثار التعذيب واضحة.

تجدر الإشارة إلى أن مصدر مطلع على سجون ميليشيا قسد داخل مدينة منبج كان قد كشف لهيرابوليس بأن قسد تمارس انتهاكات وتعذيب للسجناء داخل سجونها، كما أكّد أن التعذيب يُمارس بطريقة ممنهجة بحق المعتقلين، والذي أدى لوفاة العديد من أبناء مدينة منبج داخل معتقلات الميليشيات الانفصالية.

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس