اكتب ما تود البحث عنه

Slider

المستجدات
جاري التحميل ...

الفيديو هنا تجد جميع الفيديوهات اضغط لمشاهدة المزيد

عناوين

الفيديو
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 3 سبتمبر 2019

هيرابوليس- متابعات

قررت اللجنة التنفيذية في حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم بالإجماع إحالة أربعة أعضاء من الحزب بينهم رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو إلى اللجنة التأديبية مرفقا بطلب الفصل النهائي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الذي انعقد أمس الاثنين، برئاسة رئيس الحزب والبلاد رجب طيب أردوغان.

وأحالت اللجنة -إضافة إلى أوغلو- كلا من النواب سلجوق أوزداغ وأيهان سفر أوستون وعبد الله باشجي إلى اللجنة التأديبية، وأرفقت اللجنة التنفيذية إجراء الإحالة بطلب الفصل النهائي من الحزب.

وقالت وكالة الأناضول إن اللجنة التنفيذية تعتزم إحالة الرئيسين السابقين لفرعي الحزب في العاصمة أنقرة وإسطنبول إلى اللجنة التأديبية مع طلب الفصل النهائي.

ويعتبر داوود أوغلو من أبرز شخصيات الحزب الحاكم وقد تقلّد مناصب حزبية وحكومية عديدة بينها وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء.

وتأتي إحالة داوود أوغلو إلى اللجنة التأديبية تمهيدا لفصله من الحزب في الوقت الذي نأت فيه شخصيات حزبية أخرى بارزة عن الحزب مثل الرئيس السابق عبد الله غل وعلي باباجان نائب رئيس الوزراء السابق، وكلاهما من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية.

وكان باباجان أعلن في مطلع يوليو/تموز استقالته من الحزب، بسبب "تباينات عميقة" والحاجة إلى "رؤية جديدة".

ويتداول الإعلام التركي أن باباجان -الذي تسلّم في السابق وزارتي الاقتصاد والخارجية قبل أن يصبح نائبا لرئيس الوزراء حتى عام 2015- يستعد لتأسيس حزب سياسي جديد في الخريف المقبل مع الرئيس السابق عبد الله غل.

المصدر: الجزيرة

الاثنين، 2 سبتمبر 2019

هيرابوليس- متابعات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق اعتداء مجموعة من مليشيا قسد على رجل وأمراة على أحد الحواجز بالقرب من حقل نفط العمري بريف دير الزور.

ويظهر في الفيديو قيام عنصر من المليشيا بايقاف رجل يركب دراجة نارية مع امرأة على أحد الحواجز، وتفتيش المرأة بطريقة استفزازية للرجل الذي حاول منعه، وعلى إثر ذلك قام مجموعة من العناصر بضرب الرجل والمرأة.

وأكد ناشطون من دير الزور صحة المقطع وأنه تم تصويره بكاميرا سرية.

جدير بالذكر أن الاعتداءات على المدنيين تزايدت في الفترة الأخيرة، وبعضها وثقها ناشطون، والبعض الآخر قام عناصر المليشيا بتوثيقها ونشرها لإرهاب المدنيين.

الأحد، 1 سبتمبر 2019

أقدمت ميليشيا قسد على قتل شاباً من عشيرة البوبنا، وذلك بعد رفضه التجنيد الإجباري الذي فرضته الميليشيا على شباب مدينة منبج.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وأفاد مصدر خاص لهيرابوليس أن دورية من الأمن العام التابعة لميليشيا قسد بمساندة طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية داهمت منزل أهالي الشاب "نعسان السليمان" الكائن في قرية الشياب بريف منبج الجنوبي الشرقي بعد منتصف ليلة يوم الجمعة الماضي بهدف سوقه وأخيه للتجنيد الإخباري.

وأشار المصدر إلى أن ميليشيا قسد اعتدوا بالضرب على نعسان السليمان فحاول الهرب منهم، فقامت الميليشيا بإطلاق النار عليه مما أدى لإصابته ولم تشفع له إصابته الخطيرة بأن يتركوه، فأخذوه هو وأخيه الصغير البالغ من العمر 15 سنة.


وأوضح أن ميليشيا قسد قامت يوم الجمعة بتسليم جثمان سليمان النعسان لأهله، بعد وفاته نتيجة إصابته الخطيرة التي تلقاها من ميليشيا قسد.


ونوه إلى أن أهالي السليمان وعشيرة االبوبنا استنفروا وسط حالة من الغضب الكبير أثناء تشييع ابنهم.


ويعتبر قتل الشاب السليمان هو الرابع من العشيرة الذي تم اغتياله من عشيرة البوبنا بمنبج من قبل ميليشيا قسد، بعد أن قتلت في ال21 من شهر شباط الماضي الشاب "يوسف علي العساف" تحت التعذيب في سجونها بعد اعتقاله لمدة أسبوع.


وفي ال12 من شهر كانون الثاني وُجد الشابين عبد الحنان محمد عمر الجري (25 عاماً)، وعبود حسين المحنان (23 عاماً)، بين قريتي خرفان وقبر إيمو، قرب جسر قره قوزاق شرقي منبج، وقد بدت على الجثتين آثار تعذيب بعد مرور ما يقارب 20 يوم على اعتقالهما من قبل دورية تتبع لميليشيا قسد.
شهدت مدينة جرابلس ليلة البارحة جريمة مروعة راح ضحيتها قيادي في الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني مع زوجته في مدينة جرابلس.
الشهيد ابو خالد الذي تم اغتياله مع زوجته ليلة أمس

 هيرابوليس-خاص

وذكر مراسل هيرابوليس في جرابلس أن مجهولين اغتالوا ليلة البارحة قائد القوى المركزية في لواء حماة العقيدة التابع للفيلق الثالث في الجيش الوطني "أحمد المحمد" المعروف ب"أبو خالد" هو وزوجته وهم نائمين في منزلهم.

وأضاف أن عملية الاغتيال تمت عبر مسدس عيار 7 مع كاتم صوت، وفي صباح اليوم عثر الأهالي على جثثهما وقد فارقوا الحياة.

وتأتي هذه الجريمة بعد أيام من إعدام الخلية التابعة لميليشيا قسد التي اغتالت القيادي في الفيلق الثالث في الجيش الوطني "حسين أمين" المعروف ب"أبو علي التكسي" مع مرافقه "علي أمين" عبر زرع عبوة ناسفة بسيارته جنوبي مدينة جرابلس في الخامس من شهر آب الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيات الحماية تعمل على زعزعة مناطق سيطرة الجيش الوطني من خلال التفجيرات وعمليات الاغتيال التي تقوم بها في مناطق واسعة بمناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي، والتي أودت بحياة عشرات المدنيين والقادة العسكريين.

الجمعة، 30 أغسطس 2019

تزايدت الانتهاكات من قبل ميليشيا قسد بحق المكون العربي في مناطق سيطرتها، من الاعتقال للتجنيد الإجباري والتعذيب في السجون وإهانة الشباب وإذلالهم، فيما دعا مجلس القبائل والعشائر العربية للتصعيد ضد هذه الانتهاكات بمجموعة من الإجراءات.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

واعتقلت ميليشيا قسد شباب من عشيرة الدمالخة العربية منذ أيام ثم قامت بتعذيبهم وذلك لأنهم رفضوا التجنيد الإجباري الذي فرضته على أبناء العشائر العربية، وبهذا الخصوص قال الأمين العام والمتحدث باسم القبائل والعشائر الشيخ "عبد الكريم الفحل" في تصريح لهيرابوليس: أن هذه ليست الجرائم الأولى التي تقوم بها عصابات الPYD فتاريخها معروف بالإجرام، فقد قامت بعدد كبير من الجرائم بحق أبناء العشائر،  وقامت بإعدام الرافضين لممارساتها.


وتداولت صفحات محلية أنباء عن تحرش عناصر ميليشيا قسد يوم أمس بإمرأة أمام عائلتها على أحد حواجز الميليشيا بالقرب من الحقل العمري بريف دير الزور، وبعد محاولة زوجها منعهم قاموا بضرب العائلة ضرباً مبرحاً ثم اعتقالهم ونقلهم إلى مكان مجهول.


وأضافت أن الشباب الغاضبين من تصرف ميليشيا قسد ضد العائلة العربية دفعهم لمهاجمة الحاجز والمطالبة بالعائلة التي تم اعتقالها، وأثناء عودتهم أطلق حاجز آخر النار عليهم، مما أدى لإصابة عدد من المدنيين، وقُتل على إثرها عنصر من عناصر الميليشيات الذي أطلق النار على المدنيين.


وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال الناشط "منير العبيد" وهو ناشط من مدينة الحسكة: أن اجرام حزب الPYD بحق أهالينا وشبابنا أصبح يأخذ منحى الانتقام بحق الشباب العرب ومحاولة إذلالاهم، وزجهم في صفوفها.


وأوضح العبيد: "أن تصرفات الPYD تذكرنا إلا بتصرفات النظام الأسدي الذي يعتقل المدنيين ويعذبهم ويجبرهم على السجود له كما حدث يوم أمس في بلدة الكسرة بريف دير الزور، لما أجبر عناصر الحزب شابين على السجود لصورة زعيم الحزب "عبدالله أوجلان"، مشيراً إلى أن الفيديو انتشر نطاق واسع، في وقت لم يعد هناك طاقة للمدنيين بتحمل مزيد من الانتهاكات".



وشنت ميليشيا قسد خلال الأسبوعين الماضيين حملة اعتقالات طالت أكثر من 100 شاب من مدينة منبج بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري، كما أعتقلت اكثر من 50 شاب في مدينة تل أبيض بريف الرقة وريفها.


وأفادت مصادر خاصة لهيرابوليس بأن ميليشيات قسد استنفرت فجر يوم أمس عناصرها في حقل العمري النفطي بريف دير الزور، وحركت ثلاثة أرتال عسكرية واقتحمت بلدات "الطيانة و الكشكية وذيبان" بالريف الشرقي من المدينة بمساندة من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وداهمت المنازل بحجة البحث عن سلاح، ثم قامت بإعتقال عشرات الشباب من البلدات الثلاثة بحجة أنهم خلايا لتنظيم داعش وخلايا لحزب الله.


وبخصوص هذه الانتهاكات قال الشيخ " عبدالكريم الفحل" أن هذه التصرفات وما أسماه الإجرام على نهج نظام الأسد وتنظيم داعش، تقوم به عصابة قسد بمساندة من الولايات المتحدة الأمريكية، وممن يدّعون المشيخة من ذيولهم في مناطق سيطرتهم.


وأشار الفحل إلى أن مجلس العشائر والقبائل سيقوم بحملة قوية ضد ميليشيا قسد من خلال التنسيق لمظاهرات في مناطق الشمال السوري، وحث الحاضنة الشعبية العشائرية في مناطق سيطرة قسد على الضغط على تلك العصابات.


ورداً على هذه الانتهاكات تشكلت حركات شعبيةخلال الأشهر الماضية في المنطقة الشرقية مناهضة لقسد، والتي كان آخرها، حركة أحرار الشعب قالت أنها تأسست رداً على ممارسات ميليشيا قسد، غير أن ناشطين يتهمون هذه الحركة بأنها قد تكون من صنع نظام الأسد، أو أنها تتبع لتنظيم داعش، خاصةً بعد انتشار فيديوهات تُظهر  طريقة التعذيب والقتل بحق عناصى وقادة قسد التي تتبعها تلك الحركة.


ويتطلع أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة قسد بإنهاء هذه الانتهاكات، كما يعطون أهمية لخروج هذه الميليشيات من مدينة منبج تحت ظل خارطة الطريق المتفق عليها بين تركيا والولايات المتحدة، وخروجها أيضاً من شرقي الفرات ضمن تأسيس المنطقة الآمنة المزمع عقدها بين أنقرة وواشنطن.


تجدر الإشارة إلى أن أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد باتوا يتخوفون من تزايد هذه الانتهاكات التي كلما مرت الأيام تتزايد، كما تشهد المنطقة حالة من التوتر والاحتقان ضد تلك الميليشيات في منبج وشرقي الفرات.

الأربعاء، 28 أغسطس 2019

حصل موقع هيرابوليس على تفاصيل جديدة لحملة الاعتقالات التي شنتها ميليشيا قسد مساء أمس الأربعاء، وأدت لاعتقال عشرات الشباب بمدينة وريف منبج.
صورة تعبيرية من الإنترنت

هيرابوليس-خاص

وأفاد مصدر خاص لهيرابوليس أن دوريات ميليشيا قسد داهمت مخيم منبج الشرقي في قرية رسم الأخضر  بعد الساعة 10 مساءً.

وأضاف المصدر أن دوريات مايسمى الأسايش أعتقلت 16 شاب من المخيم، بعد مداهمته وتطويقه من قبل عناصر ميليشيا قسد.

ونوه إلى أن مخيم رسم الأخضر يحوي مهجري من مدن مسكنة والخفسة ودير حافر الواقعة مدنهم تحت سيطرة نظام الأسد، والذين رفضوا البقاء تحت حكم النظام.

وأشار المصدر إلى أن قسد داهمت مساء أمس أيضاً أحياء السرب وطريق جرابلس والجزيرة بمنبج، واعتقلت 16 شاب.

ووثق المصدر إعتقال ميليشيا قسد أكثر من 100 شاب خلال الأسبوع الجاري، بالإضافة لاعتقال العشرات الأسبوع الماضي.

يُذكر أن حملات الاعتقال بحق الشباب في منبج تزايدت خلال هذا الشهر من قبل ميليشيا قسد، بالتزامن مع تسريب عدة فيديوهات تُظهر تعذيب الشباب الذين رفضوا الالتحاق بالتجنيد الاجباري الذي فرضته قسد.

الثلاثاء، 27 أغسطس 2019

صورة تعبيرية

هيرابوليس- خاص

شنت ميليشيا قسد حملة اعتقالات طالت عشرات الشباب في أحياء المدينة، مساء اليوم.
وذكر مصدر خاص لهيرابوليس أن دوريات تابعة لميليشيا قسد شنت حملة اعتقالات بأحياء السرب وطريق جرابلس وطريق حلب بمدينة منبج طالت عشرات الشباب.

واضاف أن الحملة تأتي لسوق الشباب للتجنيد الاجباري الذي فرضته ميليشيا قسد على أبناء مدينة منبج.

وبلغ عدد الشباب المعتقلين من قبل قسد بمنبج خلال الثلاثة أيام الماضية أكثر من 90 شاباً.

جانب من زيارة اقطاي إلى جامعة الشام العالمية 

خاص _ هيرابوليس
أجرى الناطق الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم في تركيا) السيد ياسين اقطاي أمس الاثنين زيارة إلى ريف حلب الشمالي

وقام اقطاي بجولات ميدانية في منطقة اعزاز السورية شملت جامعة الشام العالمية وبعض المخيمات المحلية في المنطقة

وتحدث اقطاي عن اهمية عن التعليم العالي في المنطقة وإلى ضرورة تحسين المنشآت التعليمية في الشمال السوري المحرر
وفي ختام زيارته وعد الناطق باسم الحزب الحاكم في تركيا بتكرار زيارته إلى المنطقة

يشار إلى أن السيد ياسين اقطاي يشغل منصب نائب رئيس حزب العدالة والتنمية والمتحدث الرسمي باسم الحزب

الجمعة، 23 أغسطس 2019


من الخائن؟
لتعرف جواب هذا السؤال افتح خريطة المحرر من بداية عام 2017، ثم تابع حركة البغي الممنهج لعصابة الجولاني وأذنابها.

هيرابوليس-معتز ناصر (جاد الحق)

بداية قامت فرقة المطبلين المستقلة للفنون الشعبية والدبكات بإجراء وصلات فنية مستمرة على الأرض وفي مواقع التواصل لإقناعنا أن الاندماج مع الجولاني هو الحل والخلاص، مستغلين مشاعر صدمة انحياز الثورة عن حلب.

رافقهم في هذا العرض الفني عدد من القيادات الفاشلة كهاشم الشيخ، وتوفيق شهاب الدين، وأبي صالح طحان، وسموا أنفسهم الاصطفاف السني ( في تخوين وتبديع صريح لمن خالفهم )، ثم أجازوا لأنفسهم حرب باقي الفصائل بذريعة التوحد وجمع الصفوف، متخذين من مقولة (الغاية تبرر الوسيلة) لشيخهم في العقيدة المصلحية ميكافللي، شعارا ومنهجا.

كانت اللقمة الأكبر، والعائق الأقوى أحرار الشام، وبعد إسقاطها لم يعد هناك حاجة للفاشلين من أمثال هاشم، وتوفيق، وأبي صالح، فقام الجولاني بطردهم شر طردة من تشكيله، وأعاد نفسه للواجهة من جديد.

ماذا فعلت هتش بعد أن أطاحت بمنافسيها!؟

هل حررت الأراضي المحتلة؟

هل طبقت الشريعة؟

هل منعت الجيش التركي الذي تصفه بالعلماني من الدخول؟

هل حمت المدنيين وخففت عنهم وقدمت لهم الخدمات؟

الإجابة هي العكس تماما، فقد فعلت هتش كل ما اتهمت به الفصائل واتخذته ذريعة لحربها، فهي من أدخل الجيش التركي "العلماني" واصفة دخوله بأنه لمصلحة الجهاد، بعد أن كان سببا لردة أحرار الشام وقتالها _ مع أن أحرار الشام لم تدخله _.

بل وصارت تتكلم بلغة السياسة، والذرائع، التي كانت من موجبات ردة الفصائل وقتالها، لدرجة أن قامت حكومتها وأمام عدسات الصحفيين بالتفاخر بإعادة طفل إيزيدي أسلم لعائلته التي لم تسلم!!!

ثم تبنت علم الثورة على خجل من مقاتليها التكفيريين، بعد أسلمته باستبدال النجوم بشهادة التوحيد.

وفي المجال المدني والخدمات زادت نسبة التفجيرات، وعمليات الخطف والسطو، وأرهق المواطن بكم ضخم من الضرائب، وانسحبت الكثير من المنظمات التي تدعم مختلف القطاعات الخدمية وفقد كثير من الناس وظائفهم.

كل ما سبق يهون ويصغر إن كان هناك تحرير للأرض المحتلة، لكن الواقع يشير إلى تقلص مساحة المحرر بشكل كبير بعد سيطرة هتش، والمناطق التي تم احتلالها كلها كانت جزءا من اتفاقيات دولية، ومفاوضات بين تركيا وروسيا، وهذا يفتح بابا واسعا للتساؤل والشك حول من ينفذ الاتفاقات الدولية، ومن يسهّل عودة النظام وتعويمه!؟
خاصة لو علمنا أن بغي هتش على بقايا الفصائل الثورية في ريف حلب الغربي كان خوفا من بدئها معركة لتحرير حلب تخلط الأوراق وتقلب الموازين، فقامت هتش بواجبها بتأمين جبهة غرب حلب للنظام، وغدا سنشهد مسرحية تسلميها.

قد يقول قائل أن هتش قدمت عددا كبيرا من المقاتلين على جبهات شرق السكة وريف إدلب الجنوبي، وحماة الشمالي.

الجواب صحيح قد تكون هتش قدمت بعضا من مقاتليها، وذلك بهدف الخلاص منهم، فبقاء هذه النوعية من المقاتلين العقائديين الذين أغلبهم من ذوي الغلو والتشدد في صفوفها أصبح ثقلا عليها يعيق حركتها نحو التحول الأخير الذي يعوّل الجولاني عليه في خطة سيطرته، وهروبه من قائمة الإرهاب، وتحقيق طموحاته الشخصية، ألا وهو الانضمام للجيش الوطني الذي ترعاه تركيا.

لن تقبل تلك النوعية من المقاتلين بالانضمام لمشروع كفرته وحاربته، لذلك من الأفضل إلقائهم على شكل كتائب مشاة غير مؤثرة في أي معركة لحرقهم، وتحرز هتش منهم مكاسب إعلامية تمكنها من المزاودة على غيرها، واستغلال سذاجة البسطاء لتنسيهم بغيها وإجرامها اللذين أوصلانا لهذه الكارثة، ولو كان لدى هتش نية الدفاع فعلا عن المحرر لزجت بترسانة الثقيل التي سرقتها من الفصائل، أو قامت على الأقل بفتح جبهات أخرى على النظام لتشتيته كجبهة الساحل، أو مدينة حلب.

المعركة الأخيرة أثبتت أننا لازلنا أبطالا، ونملك الكثير من الشرفاء، وأن فصائل الثورة في الجبهة الوطنية، وجيش العزة، قدمت على تواضع إمكاناتها ما تعجز عنه دول، لكن ضعفنا الاستراتيجي بترك الخونة، والمزاودين، والمفسدين سواء كانوا بإدلب باسم الدين والشرع، أو بريف حلب الشمالي باسم الثورة والجيش الحر، أو خارج سوريا باسم المعارضة السياسية، والواقعية، والضمانات، والدول الداعمة، لن يعطينا نتيجة أفضل مما حصل في خان شيخون.

بالنسبة للدور التركي فلا أرى تركيا دولة أخلاقية، وليست بالتأكيد دولة متآمرة، هي دولة متخبطة داخليا، تحاول أن تحقق حضورا إقليميا ودوليا عبر استغلال ورقة الثورة السورية في ابتزاز خصومها، لذلك علينا أن نصحح مسار التعامل معها دون خسارتها كحليف، خاصة أن الموقف الأخلاقي من الثورة كلف حزبها الحاكم كثيرا.

لو أن واحد بالمئة مما قدمناه كثورة في معارك الأشهر الأخيرة، قدمناه في عملية تطهير داخلي لصفوفنا من الغلاة، والمفسدين، لما وصلنا لهذه الأيام السود، لكن غياب القيادات الحازمة الواعية أشد علينا من بأس أعدائنا.
انتشر مقطع فيديو مسرب من داخل سجون ميليشيا قسد يظهر شابين من عشيرة الدمالخة العربية بمدينة منبج، وهم يُعذبون من قبل عنصر في قسد بعد أن حاولوا الانشقاق رفضاً لتجنيدهم.
صورة لتعذيب الشابين من قبل  ميليشيا قسد

هيرابوليس-خاص

وأفاد مصدر خاص لهيرابوليس أن الشابين هما "حسين الخلف" من مواليد ١٩٩٥ و"عمر موسى" مواليد ١٩٩٧ وينتمون لعشيرة الدمالخة بريف منبج، وقد تم اعتقالهم من قبل ميليشيا قسد منذ 15 يوم بعد محاولة انشقاقهم بعد أن تم تجنيدهم للخدمة العسكرية الإجبارية التي فرضتها قسد على شباب مدينة منبج.

وظهر في الفيديو عنصر ميليشيا قسد وهو يوجه شتائم للشابين ولعشيرتهم باللغة العربية والكردية، كما يُطالبه عنصر آخر بأن يضربهم على رؤوسهم، وقد تلطخت أجسادهم بالدماء من شدة التعذيب.



وتُعتبر هذه ليست المرة الأولى عندما يتم تسريب مقاطع فيديو لانتهاكات ميليشيا قسد بحق الأهالي في مدينة منبج، إذ انتشر مقطع فيديو الشهر الماضي يظهر تعذيب شابين وبنت من عشيرة الدمالخة العربية على أيدي عناصر الأمن الداخلي التابعين لقسد بمنبج، لتخرج عشيرة الدمالخة بعدها ببيان تُهدِّد قسد بالرد القاسي.


يُذكر أن ثمانية عناصر ينتمون لعشيرة الدمالخة ويعملون ضمن قوات الأسايش التابعة لميليشيات قسد انشقوا ، وهربوا باتجاه قرى ريف منبج الجنوبي في الثالث من شهر آب الجاري، وذلك رداً على استمرار الانتهاكات من قبل قسد ضد أبناء عشيرتهم.

الاثنين، 12 أغسطس 2019


صورة تعبيرية

هيرابوليس-متابعات

أقدم رجل على قتل عائلته ثم قام بقتل نفسه بقرية خزينة جنوبي مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي.

وذكرت مصادر إعلامية أن رجل من بيت شيخو حمو كالي قتل ست أشخاص من عائلة واحدة وأصاب آخرين، ثم قتل نفسه في قرية خزينة جنوبي مدينة عين العرب.


وأشارت المصادر أن الشخص مُصاب بمرض نفسي، الأمر الذي دفعه للقيام بهذا العمل.

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس