اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 18 مايو 2018

أوهام العرب الولايات المتحدة الأمريكية تعتاش على نفط العرب

مصطفى المصطفى

الصورة من الأنترنت

كفى أوهاماً
إن من يظن أو يعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتاش على نفط الخليج ، أو أنها لاتطلق طلقةً في هذا العالم إلا وتقبض ثمنها من دول الخليج فهو واهم.
تبلغ ميزانية الدفاع الأمريكية حوالي 600 مليار دولار، وهذا الرقم يا أعزائي يفوق ميزانيات دول الخليج مجتمعة . 
أنتم تبالغون بتقديراتكم بل بتصوراتكم عن عائدات النفط، ولنأخذ السعودية مثلا، فوفق ماجاء في تحليل وحدة التحليل الاقتصادية في صحيفة " الاقتصادية السعودية " بلغت الإيرادات النفطية لعام 2016 حوالي 98 مليار دولار، وهذا الدخل أقل من دخل شركة عالمية كبرى كشركة "جنرال إلكتريك" الأمريكية التي تعمل في مجال الصناعة والتكنولوجيا حيث بلغ إجمالي دخلها في نفس العام حوالي 148 مليار دولار
الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تدفع 
الغريب جدا أن الأغلبية يظنون أن الولايات المتحدة الأمريكية تسحب وتستحوذ على أموال الخليج العربي ... ، وهذا الاعتقاد خاطئ جداً ... فلنأخذ قطر على سبيل المثال:
الولايات المتحدة هي التي تدفع أموالاً لقطر وليس العكس. 
الولايات المتحدة مستأجرة في قطر،  مستأجرة أرض ومياه قاعدة "العيديد" وتدفع أجرة سنوية مالية وخدماتية وتسهيلات 
ولديها بضعة آلاف من جنودها في قطر ينفقون رواتبهم العالية في أسواقها وفنادقها وملاهيها الليلية ..
إضافة الى أن قطر تبيع النفط للسفن والسيارات والناقلات لمن في القاعدة وهذه تعود بالفائدة على قطر 
لهذا يا سادة العالم يتنافس على موافقة الولايات المتحدة إقامة قاعدة في أراضيه. 
يكفي معرفة ان العائد السنوي لأوستراليا من القاعدة الامريكية في أراضيها بلغ سنة 2015 حوالي 8 مليار دولار ...

روسيا من أكبر الدول في تصدير النفط والغاز واقتصادها متعثر

للتوضيح أكثر
روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم وتحتل المرتبة السابعة بتصدير الغاز، وفوق ذلك هي ثاني مصدر للسلاح في العالم، ورغم ذلك يعتبر اقتصادها متعثر، فتصدير النفط وتصدير السلاح لو كان كما نتصور لكانت روسيا صاحبة أقوى اقتصاد في العالم.
ومن الطبيعي أن تبدو دولة مثل قطر على درجة عالية من الثراء كونها المصدر الأول للغاز في العالم، بينما يقدر عدد سكانها بحوالي 2.5 مليون نسمة ومساحتها حوالي 11.437 كم مربع، أما لو كانت عائدات الغاز القطري تعود لدولة مثل مصر مثلاً فلن تكون هذه العائدات كافية لأن تجعل الاقتصاد المصري معادلاً لاقتصاد أصغر دولة صناعية،  فعائدات النفط أو الغاز ليست كبيرة بهذا الحجم الذي يتصوره البعض.
كل القصة ومافيها أن القومجيين العرب أرادوا إقناع الجماهير أن أموال الخليج قادرة على جعل -الولايات المتحدة العربية- كما يتخيلونها، أقوى دولة في العالم ، بينما تشير الأرقام أن صادرات الدول العربية مجتمعةً، هي أقل من صادرات فرنسا مثلاً، طبعاً يدخل ضمن الصادرات النفط والغاز والقمح والفوسفات والتراب والهواء.
الكذب يحيط بنا من كل جانب فلا غرابة أن تكون معلوماتنا كلها وهمية وبعيدة عن الواقع...

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل هيرابوليس الأخباري | Hierapolis