اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 26 مايو 2018

ريال مدريد بطل أوروبا للمرة الثالثة على التوالي بثلاثية في مرمى ليفربول

هيرابوليس- فراس نصوح


حقق فريق ريال مدريد الإسباني بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2017/2018 بفوزه الكبير على فريق ليفربول الإنكليزي بنتيجة (3-1) على الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف سجل لفريق ريال مدريد كل من كريم بنزيما هدف والويلزي غاريث بيل هدفين.
بدء اللقاء بحماس كبير جداً وضغط عالي من قبل الفريق الإنكليزي وبدا الفريق الإسباني فاقد للتوازن في الدقائق الأولى للمباراة وحاول ليفربول هز الشباك المدريدية عبر اللاعب المصري المميز محمد صلاح والسنغالي سيدو ماني والبرازيلي فيرمينو لكن دون جدوى، لتكون نقط التحول الكبيرة في الدقيقة /30/ لصالح الفريق الإسباني ريال مدريد وهي خروج نجم الدوي الإنكليزي للموسم الحالي محمد صلاح إثر تدخل عنيف لاقى أستهجان كبير جداً من قبل جماهير الريدز من قبل اللاعب سيرجيو راموس.


تحرر بعدها الفريق الإسباني مستغلاً خروج صلاح والتأثير السلبي الذي أنصب على لاعبي ليفربول، حاول ريال مدريد أستغلال الموقف بمحاولات خجولة نسبياً لم تفلح جميعها.
الإصابات توالت وهذه المرة خرج كرفخال إثر شد عضلي ودخل بديل عنه اللاعب ناتشو ليتولى حماية الرواق الأيمن للفريق الإسباني وألغى الحكم هدفا سجله الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة "43" بعدما سدد كرة عائدة من كآريوس الذي تألق في صد رأسية كريستيانو رونالدو لتستمر الدقائق الأخيرة من دون أي تغيير في النتيجة وينتهي الشوط الأول.
الشوط الثاني كان مغايرا تماماً وبضغط إسباني على المرمى الإنكليزي وحاول كل من إيسكو وبنزيما هز الشباك عبر تسديدات عديدة، ولكن لم يحالفهم الحظ، أخطر كرة كانت في الدقائق الأولى حيث سدد إيسكو كرة خطيرة جداً مستغل دربكة داخل منطقة الجزاء أرتطمت بالقائم ليحاول بعدها رونالدو ولكن أتسمت كرته بالرعونة وعلت المرمى.
إلى أن استغل كريم بنزيما كرة "ميتة" وهفوة لا تغتفر للحارس كآريوس بعد محاولته التمرير لأحد لاعبي فريقه ولكن كريم بذكائه مد قدمه اليمنى لتتهادى الكرة في الشباك معلناً تقدم الميرنغي.
تقدم ريال مدريد لم يستمر إلا دقائق حيث أستغل السنغالي سيدو ماني ركنية خطيرة للفريق الإنكليزي مسجلاً هدف التعادل بعدما حول رأسية لوفرين إلى داخل الشباك.
بعدها بدأت معركة المدربين وقام زين الدين زيدان بإقحام اللاعب الويلزي غاريث بيل وإخراج إيسكو في محاولة منه لاستغلال سرعة اللاعب وقوة قدمه اليمنى وبالفعل كان لزيدان ما أراد ،لم يلبث إلا دقائق حتى استغل بيل عرضية رائعة من البرازيلي مارسيلو وبطريقة مقصية رائعةإنبرى لها بيل محققاً الهدف الثاني وسط ذهول جميع المتابعين وكان أولهم زيدان.


 تحطمت معنويات الفريق الإنكليزي بشكل كبير بعد هذا الهدف ولكن سيدو ماني لم ييأس وحاول في عدة مناسبات كان أبرزها في الدقيقة /70/ حيث سدد كرة قوية ارتطمت في القائم الأيسر وحاول بعدها الاختراق من الرواق الأيمن ويمرر طرة عرضية اوقفها لاعب ريال مدريد بيده دون أي اعلان عن ركلة جزاء وسط استهجان الجماهير ,, ليقتل بعدها الويلزي بيل نجم اللقاء أي أمل للفريق الأحمر في العودة مسدداً كرة صاروخية أخطاء كاريوس مجدداً في تقديرها وترتطم في يديه وتتهادى داخل الشباك لتمضي الدقائق ويعلن الحكم فوز ريال مدريد محققاً إنجازا غير مسبوق.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل هيرابوليس الأخباري | Hierapolis