اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الجمعة، 11 مايو 2018

التحالف التركي الروسي إلى أين ؟

عبد المنعم العبد



زيارة وفد الاستطلاع التركي لمناطق كفرنبودة وقلعة المضيق وبداما وريف جسر الشغور
 قد يكون بهدف البدء بنشر نقاط مراقبة تركية في تلك المناطق وإن تم نشر هذه النقاط فعلا فيرجح ان ذلك سيؤدي لتجميد الجبهات ولو مؤقتا

تجميد الجبهات لا يأتي موافقا لرغبات كثيرين، ولن ندخل في تفاصيل ذلك، لكن مايهمنا هو أن روسيا ترى أن المستفيد من أي هجوم على إدلب سيكون إيران وليس مليشيات الأسد والتي اصبحت حصان طروادة يحمل في بطنه مقاتلي إيران فالإيرانيون هم من يريدون الوصول لكفريا والفوعة وهم من يقوم بالتخطيط للمعارك ولاتريد روسيا فعلا المساهمة في زيادة النفوذ الإيراني لانه بدأ يفقد حليفها الأسد السيطرة على الامور. ويرجح أن تحاول روسيا الآن احتواء النفوذ الإيراني لصالح الأسد من خلال عدة استراتيجيات أهلها المصالحات

ويبدو أن الروس يفضلون ابقاء شمال سوريا تحت النفوذ التركي على حساب الإيرانيين
 بل ويبدو بعد الضربات الإسرائيلية أن الروس لايمانعون من حد تل أبيب لنفوذ الإيرانيين في الجنوب السوري أيضا فهم على مايبدو سيعملون الآن على حماية الأسد من الإيرانيين وليس من الثوار .

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس