اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 26 يونيو 2018

هيئة التفاوض تدعو إلى تحرك دولي لوقف التصعيد في درعا

هيرابوليس- متابعات

استنكرت "هيئة التفاوض السورية" المعارضة هجوم النظام السوري والمليشيات المتعاونة معه على محافظة درعا، مطالبة مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته حيال مخططات النظام.
ودعت "الهيئة" في بيان لها اليوم الثلاثاء، الدول الضامنة لاتفاق "خفض التصعيد" جنوبي البلاد، والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وجامعة الدول العربية، بتحمل مسؤولياتهم والعمل على وقف الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد بشكل فوري.
وأكدت الهيئة أن "النظام السوري وحلفاءه يقومون بعدوان وحشي على درعا، مهد الثورة السورية، ومدن وبلدات الجنوب السوري، في محاولة للسيطرة على المنطقة، في الوقت الذي تتحرك فيه الأمم المتحدة لإعادة إحياء المسار السياسي".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والسفيرة الأمريكية لدى المنظمة الدولية، نيكي هايلي، قد جددوا تأكيدهم على ضرورة وقف النظام السوري لحملته العسكرية في جنوب سورية.
من جهته ندد الاتحاد الأوروبي الجمعة الماضي بالهجوم الذي يشنه النظام في محافظة درعا، داعياً حلفاء دمشق إلى وقف الأعمال القتالية لتجنب مأساة إنسانية، ونزوح عشرات الآلاف خلال الأيام الثلاثة الماضية من محافظة درعا إثر قصف للنظام، مؤكداً أن هذا الهجوم يهدد أكثر من 750 ألف شخص في المنطقة.
ويأتي التصعيد في درعا ومدن الجنوب السوري، بينما تستعد هيئة التفاوض السورية المعارضة في الرياض،، للقاء اليوم الثلاثاء بسفراء دول مجموعة أصدقاء سورية  لمناقشة لائحة لجنة الدستور والمسار السياسي في سورية .
وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن عقد المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا أمس الاثنين اجتماعا مع مسؤولين رفيعي المستوى من السعودية والأردن وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا تم خلاله بحث مسار جنيف السياسي بشأن مستقبل سورية عملا بقرار مجلس الأمن رقم 2254 الصادر عام 2015، والمستجدات على الأرض في سورية ، والمسار الدستوري والجهود الديبلوماسية لخلق أرضية مشتركة بين اللاعبين الدوليين.

المصدر: قدس برس

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس