اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 30 يونيو 2018

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بالجرائم التي ينفذها نظام الأسد

هيرابوليس- متابعات

ندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم السبت، بالجرائم التي يتعرض لها الشعب السوري في درعا، مطالباً الدول الإسلامية والعربية والأمم المتحدة،  بضرورة التدخل لوقفها.
وقال بيان صادر عن الاتحاد، إن الهجمات التي ينفذها نظام الأسد وحلفاؤه "تصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية"، وأنه من الضروري إيجاد حل يحقق للشعب السوري كرامته.
وعبر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، في البيان، عن "أسفه تجاه ما يحدث في درعا، وعن تخاذل المجتمع الدولي عن القضية السورية".
وطالب الأمم المتحدة والدول الإسلامية والعربية "بإيقاف الحرب المدمرة وإيجاد حل عملي مخلص يحقق للشعب السوري كرامته، وحقوقه المشروعة".
وناشد الاتحاد، المنظمات الإنسانية والخيرية بالقيام بواجبها نحو المهجرين وضحايا الحرب، ومساعدة الأردن في تحمل أعبائهم.
وأضاف البيان "أمام هذه الموجات من النزوح والهجرة القسرية حيث تجاوز عددهم 150 ألف نازح، نناشد جميع المنظمات الإنسانية والخيرية للقيام بواجبها والتعاون مع الأردن لتوفير ملاذ آمن لهم حتى يعودوا إلى بلادهم".
وفي ختام البيان، طالب الاتحاد الدول الضامنة للهدنة "باحترام التزاماتها، وعدم استغلال الظروف لمزيد من القتل والغطرسة".
وبدأ النظام السوري والقوات الموالية له في 20 حزيران/ يونيو الحالي، عمليات عسكرية جوية وبرية مكثفة على محافظة درعا وريفها الشرقي ، ما أسفر عن استشهاد العشرات ونزوح عشرات آلاف المدنيين باتجاه الحدود الأردنية والفلسطينية.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس