اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 6 يونيو 2018

مسؤولان أمريكيان يوضحان بنود الاتفاق بشأن منبج

هيرابوليس- متابعات

‏وصف مسؤولان في وزارة الخارجية الأميركية رفضا الكشف عن إسمهما خارطة الطريق التي تم التوافق عليها بين الولايات المتحدة وتركيا بأنها إتفاق إطار سياسي واسع ومشروط بموافقة الطرفين. وهذا الاتفاق يتطلب تفاصيل بحاجة للتفاوض والموافقة عليها من قبل الجانبين.

‏وأشارا إلى أن جدول تنفيذ الخارطة مرتبط بالتطورات على الأرض. وقالوا أن "هناك عدة مراحل للتطبيق والفكرة من وراء ذلك هو أن ننتقل من مرحلة إلى أخرى عندما ننهي المرحلة السابقة وأن تطبيق الاتفاق يتعلق بالمحادثات والمفاوضات وإنتقال الأشخاص على الأرض في منبج"

و‏أضاف المسؤولان"نحن ملتزمون بتطبيق الخطوات بأسرع وقت ممكن ولكن لا يمكننا ربط ذلك بإطار زمني محدد. هناك فقرات في الاتفاق يمكن تطبيقها بسرعة وبالفعل لقد بدأنا بمحادثات عسكرية بهذا الشأن وهناك عناصر أخرى ستأخذ وقتاً أطول".

‏ووصفا الإطار الزمني الذي نشرته بعض وسائل الإعلام حول تطبيق خارطة الطريق بأنه لا يعكس أي واقع".

‏أعربا عن تشجيعهما للقرار الصادر عن وحدات حماية الشعب الكردي بسحب المستشارين العسكريين من ‎#منبج وقالا " نعمل على تطبيق الاتفاق مع مختلف الأطراف وأحد أهداف خارطة الطريق هو وقف التصعيد.

و‏أوضحا أن الاتفاق ينص على أن كوادر وحدات حماية الشعب المعنية بالحكم في منبج ستنسحب وسيحل محلها أعضاء يتم التوافق عليهم بين الجانبين الأميركي والتركي.

‏ "وإن الفكرة ليست أن تضع تركيا والولايات المتحدة يدها على منبج. الفكرة هي أن يستعيد سكان منبج زمام القيادة في ما يتعلق بهيئة الحكم والتركيبة العسكرية هناك".

‏وقال المسؤولان "نرغب في رؤية قوات محلية تعمل على ضمان الأمن والإستقرار في منبج. والمجلس العسكري في المدينة غالبيته من العرب ونتوقع أن تبقى العناصر الأساسية لهذا المجلس على حالها وسنعمل مع الأتراك للتأكد من أنهم مرتاحون لهذه الإجراءات الواردة في خارطة الطريق"،
‏و أن تطبيق الاتفاق لن يكون سهلاً ولكن بالتعاون والتنسيق بين كل الأطراف يمكن تحقيق ذلك. وشددا على أن الولايات المتحدة وتركيا ملتزمتان بالسير قدماً للتعاون في سوريا كشريكين.
في حين أوضح (بكر بوزداغ) المتحدث باسم الحكومة التركية
" أن تركيا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق بخصوص تبني منهج حول إخراج تنظيمي "ب ي د" و"ي ب ك"، من المدينة.
وأضاف: "تم التوصل إلى اتفاق من أجل رسم خريطة طريق بشأن إخراج إرهابيي (ي ب ك/ ب ي د) في إطار المنهج المذكور".
وأشار أن الطرفين وضعا تقييماً بخصوص تحديد المنهج وخريطة الطريق المذكورين، موضحًا أن جميع الخطوات ستنفذ في إطار التقييم بما في ذلك تحديد المنهج وخريطة الطريق وخروج الإرهابيين من منبج وكيفية ترسيخ القوات التركية والأمريكية الأمن في المدينة، والقضايا الأخرى بأطار زمني يبدأ بعد عشرة ايام ويمتد ل 90 يوم

يذكر ان هذا الاتفاق تم التوقيع عليه بين الوزيرين  (التركي جاويش اوغلو _ والأمريكي بومبيو) في الولايات المتحدة الامريكية بالرابع من شهر حزيران الحالي .

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل هيرابوليس الأخباري | Hierapolis