اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 23 يونيو 2018

مرشحو المعارضة التركية يجددون تهديدهم بإعادة السوريين إلى بلادهم

هيرابوليس- وكالات

جدّد مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، محرم إنجه، تأكيده على أنه سيعيد 4 ملايين مواطن سوري إلى بلادهم "على إيقاع أصوات الطبل والمزمار"، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية بعد غدٍ الأحد.
جاء ذلك في خطاب جماهيري لإنجه، اليوم الجمعة، بالعاصمة أنقرة.
وأضاف إنجه، أنه في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية، سيؤسس جهازا قضائيا جديدا يتمتع بـ"الحيادية والاستقلال والفعالية".
وتابع: "في غضون 100 يوم الأولى من انتخابي، سأتجول في عواصم الاتحاد الأوروبي، وسأجعل هدفنا في الانضمام إلى الاتحاد على رأس أولوياتنا".
وأوضح أنه سيلغي كافة رسوم الامتحانات في كل الأطوار التعليمية، من المرحلة الابتدائية حتى مرحلة الدكتوراه.
وأشار إلى أنه سيحقق الاستقلالية التامة لعمل البنك المركزي التركي.
وختم بالقول "سنلغي حالة الطوارئ في البلاد في غضون 100 يوم".

كذلك جددت ميرال أقشنر، مرشّحة حزب "إيي" التركي (المعارض) للانتخابات الرئاسية، تأكيدها على أنها ستعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم، حال فوزها بالانتخابات المقررة بعد غدٍ الأحد.
جاء ذلك في كلمة ألقتها أقشنر، أمام تجمّع جماهيري انتخابي في إسطنبول، قبل يومين من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالبلاد.
وقالت أقشنر، "أول عمل سأقوم به حال فوزي بالانتخابات، هو تحسين العلاقات مع سورية ، وإعادة أشقائنا السوريين إلى بلادهم حتى يكونوا سعداء فيها".
وتابعت "هناك 4 ملايين لاجئ سوري في بلادنا، أُنفق عليهم 150 مليار ليرة تركية (نحو 32 مليار دولار)، وهذا المبلغ كم يعادل من المصانع والطرق والجسور والأنفاق؟"
ووعدت أقشنر، بتحسين النظام التعليمي، والنهوض باقتصاد البلاد.
وسبق لـ"أقشنر"، أن تعهّدت، في 9 يونيو/ حزيران الجاري، بإعادة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم حال فوزها بالانتخابات.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس