اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 7 يونيو 2018

ثورة ربيع عربي اقتصادي

محمد قرندل- ناشط من الريف الشمالي لحلب

يشهد المجتمع العربي في هذه الأيام نهضة جادة تستهدف رفع مستوى المعيشة في مختلف نواحي الحياة لكل أبناء الأمة العربية، وهو في سعيه إلى تحقيق هذه الغاية يأخذ بمختلف الأساليب والمناهج الإجتماعية التي تناسب ظروفه وأوضاعه وتمكنه من دفع نهضته ونموه دفعا سريعا إلى الأمام.
وهنا ما نلاحظه من هذه الثوارت وعي شعبي جماهيري في الأردن والمغرب العربي خاصةً، وعن دفاع شعوبهم عن اقتصاد البلاد ضد حكومات فاسدة جلبت لهم خسائر اقتصادية،  وارتفاع في المستهلكات اليومية والمواد الغذائية ولا شك ايضاً ارتفاع المحروقات ، حيث وقف الشعب الأردني وقفت إحتجاج وغضب بوجه رئيس الحكومة الأردني هاني الملقي بعد فشل حكومته في إدارة البلاد اقتصادياً،  فإن من إخفاقات حكومته رفع سعر المحروقات الى ما يزيد عن سبع مرات هذا العام فكان التجمهر الشعبي الغاضب عنوانه إضراب وإعتصام في الشوارع رافعاً شعارات وهتافات تندد بسقوط حكومة الملقي، وما إن طالت الأحتجاجات والإعتصامات إلى أن الملقي أعلن إستقالة حكومته هذا ما حدث في الإردن.
أما بالنسبة إلى المغرب العربي أيضاً قال الشعب كلمته في وجه إنهيار الاقتصاد حيث نجح المغاربة في مقاطعة منتجات الشركات التي ترفع أسعارها، وأيضاً وقف وقاطع المهرجان (موازين) والحفلات الغنائية من خلال إطلاق حملة أسمها (خليه يغني لوحدو) حيث دعا المقاطعون إلى إستثمار هذه الأموال في بناء المدارس والمشافي وتوفير فرص عمل ومشاريع إستثمارية سياحية تزيد من رفع الاقتصاد للبلد .
الأحداث الاقتصادية للوطن العربي عامةً والأردن والمغرب خاصة جعلني أسميها ثورة ربيع عربي اقتصادي ليزهر في الدول العربية قوامه وحراكه الإعتصام والإضراب الشعبي،  نتائجه نهوض إقتصاد قوي للبلاد يشعر من خلاله المواطن بالرفاهية وشرعة حقوقه.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس