اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 18 يوليو 2018

قسد تسلم النظام إدارة سد تشرين بريف منبج

هيرابوليس- خاص

ذكرت مصادر خاصة لهيرابوليس أن مليشيا قسد سلمت إدارة سد تشرين في ريف منبج الجنوبي الشرقي إلى إدارة مدنية تتبع للنظام.
وقالت المصادر أن الاتفاق تم بين مليشيا قسد والنظام على إدراة السد فقط بدون وجود قوات عسكرية للنظام في السد، وأن يرفع علم النظام داخل مكاتب الإدراة فقط، وتحت حماية مليشيا قسد.
ورجحت المصادر أن  النظام قد عين أحد المهندسين "محمد حمود الشحادة"  أو "ذياب الباكير" وهما من قرية "المنكوبة"  شمالي مدينة منبج لإدارة سد تشرين.
وتداول نشطاء خبراً أن اعلام النظام قد رفعت على سد تشرين، فيما أكدت المصادر لهيرابوليس أن اعلام النظام لم ترفع في منطقة السد، وإنما رفعت فقط داخل المكاتب التي التي يترأسها أشخاص عينهم النظام.
وتحاول مليشيا قسد ممثلة بمجلس منبج العسكري منذ أن تم الاتفاق بين الجمهورية التركية والولايات المتحدة على خارطة الطريق لمنبج، تحاول عرقلة الاتفاق بتسليم المدينة إلى النظام السوري.
جدير بالذكر أن الجيش السوري الحر حرر سد تشرين في أواخر عام 2012 من النظام، ومع بداية عام 2014 سيطر تنظيم داعش الإرهابي على السد ومدينة منبج بعد معارك عنيفة مع الجيش السوري الحر، وسيطرة مليشيا قسد عى سد تشرين بعد انسحاب تنظيم داعش منه في نهاية عام 2015.

أخبار ذات صلة

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس