اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 5 يوليو 2018

قيادي في قسد يقف خلف تفجير الحية وارتفاع في عدد المصابين


هيرابوليس-خاص

وردت معلومات خاصة لهيرابوليس تفيد بأن المدعو مصطفى نوري الملقب أبو شيلان القيادي في جهاز مخابرات مليشيا قسد هو من يقف وراء التفجير في قرية الحية شرقي مدينة منبج.
وأكدت عدة مصادر صحة هذه المعلومات وعلاقة مصطفى نوري بالتفجير الذي استهدف المدنيين بأوامر من أنور مظلوم القيادي الآخر في مليشيات قسد والمنتسب لحزب العمال الكردستاني الإرهابي، والذي هدد في وقت سابق المدنيين بحرق منبج في حال خرجوا منها ضمن الاتفاق التركي الأمريكي.
هذا وقد وصل عدد الاصابات نتيجة التفجير إلى نحو 30إصابة بعضها في حالة حرجة، بعد نقل المصابين إلى مشفى الأمل في مدينة منبج تم توثيق عدد من المصابين وفيما يلي قائمة بأسماء هم.


شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس