اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 8 أغسطس 2018

ميليشيات الأسد تنفذ إعدامات ميدانية شرقي درعا


هيرابوليس- متابعات

أفادت مصادر أن ميليشيا أسد الطائفية نفذت إعدامات ميدانية بحق أهالي منطقة اللجاة شرقي درعا.

وأوضحت المصادر أن ميليشيا أسد الطائفية اعتقلت عدداً من أهالي اللجاة، وأعدمت عدداً منهم ميدانياً من دون معرفة العدد.

وفي السياق، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتلك الإعدامات التي نفذتها ميليشيا أسد الطائفية.

وأوضحت المصادر أن أبناء منطقة اللجاة عادوا إلى قراهم بعد إبرام اتفاق مع المحتل الروسي يقضي بإتباع المنطقة لاتفاقية بصرى الشام وذلك بسبب وجود “فصائل المصالحات” التي تتبع لقائد “قوات شباب السنة” سابقاً (أحمد العودة) والذي (عقد اتفاقاً مع المحتل الروسي وسلّم أسلحته ومدينة بصرى الشام إليها)

وأضافت أنه فور وصول المدنيين أعلنت ميليشيا أسد الطائفية حظراً للتجول في كامل اللجاة وبدأت بعدها حملات دهم واعتقال طالت مئتي شخص بينهم مسنون تتجاوز أعمارهم 60 عاماً.

يشار إلى أن المنطقة تشهد حظراً للتجول منذ خمسة أيام دون توفر الغذاء والماء فيها، وسط حملة اعتقالات واسعة نفذتها ميليشيا أسد الطائفية بحق مدنيين ومنشقين. حيث أكد مراسل أورينت ازدياد الوضع الإنساني “الكارثي” في منطقة اللجاة، موضحاً أن الأهالي عادوا إلى بيوتهم فوجدوها خاوية على الرغم من تقديم الروس ضمانات، تبين لاحقاً أنها “كاذبة”.

المصدر : أورينت

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس