اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 22 أغسطس 2018

الأموات يحتاجون إلى اثبات ليُسمح بدفنهم في مدينة منبج

صورة تعبيرية من الانترنت

هيرابوليس- خاص

قامت مليشيا قسد في يوم العيد بمنع دخول جثة لشخص من مدينة منبج، توفي خارج المدينة، وأوقفت السيارة التي تحمل الجثة لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة.

وقال أقارب المتوفى لهيرابوليس أن المتوفى أوصى قبل وفاته بدفنه في مقابر مدينة منبج، وتنفيذاً لوصيته نقلنا الجثة إلى مدينة منبج، لنتفاجئ بحاجز مليشيا قسد يطلب هوية المتوفى، رغم تأكيد كل أقاربه على أنه من مدينة منبج، ومن عائلة معروفة.

وأضاف أقارب المتوفى أن الجثة بقيت لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة، حتى أحضر أقاربه هويته التي تثبت أنه من مواليد مدينة منبج، ويعيش في المدينة.

واستنكر أهالي منبج هذا العمل، الذي لا يحترم قدسية الموت، والمعاملة السيئة التي يتعرض لها الأموات والأحياء على حواجز قسد، من أشخاص هم بالأصل قرباء عن المدينة.

جدير بالذكر أن مليشيا قسد تمنع كل الأشخاص الذين مواليدهم خارج مدينة منبج من الدخول إلى المدينة، وتطلب كفيل لهم حتى يسمح لهم بالدخول.
علماً بأن الكثير من سكان مدينة منبج نفوسهم في مناطق أخرى، ويقيمون في المدينة منذ عشرات السنين.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس