اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018

ماكرون: بقاء الأسد في السلطة سيكون خطأً فادحاً

الصورة تعبيرية 

هيرابوليس _متابعات 


أعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن "عودة الوضع إلى طبيعته" في سوريا مع بقاء بشار الأسد في السلطة سيكون "خطأ فادحاً"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الأزمة السورية" في أشهرها الأخيرة.

وقال ماكرون في خطابه السنوي أمام السفراء الفرنسيين "نرى بوضوح الأطراف الذين يودون بعد انتهاء الحرب على داعش، الدفع في اتجاه عودة الوضع إلى طبيعته.. بشار الأسد يبقى في السلطة واللاجئون يعودون وبعض الأطراف الآخرون يتولون إعادة الإعمار".

وأضاف "إن كنت أعتبر منذ اليوم الأول أن عدونا الأول هو داعش ولم أجعل يوماً من عزل (الرئيس السوري) بشار الأسد شرطاً مسبقاً لعملنا الدبلوماسي أو الإنساني في سورية، فإنني في المقابل أعتقد أن مثل هذا السيناريو سيكون خطأ فادحاً".

وتابع ماكرون "من الذي تسبب بآلاف اللاجئين هؤلاء؟ من الذي ارتكب مجازر بحق شعبه؟ لا يعود لفرنسا ولا لأي دولة أخرى أن تعيّن قادة سوريا في المستقبل، لكن من واجبنا ومن مصلحتنا أن نتثبت من أن الشعب السوري سيكون فعلاً في وضع يسمح له بذلك".

من جهة أخرى، حذّر ماكرون من أن "الوضع اليوم مقلق لأن النظام يهدد بالتسبب بأزمة إنسانية جديدة في منطقة إدلب ولا يبدي حتى الآن أي رغبة في التفاوض في شأن أي عملية انتقال سياسي".

وتتجه الأنظار حاليا الى إدلب الواقعة في شمال غربي سورية على الحدود مع تركيا، في ظل تصريحات عسكرية بالهجوم على إدلب.

المصدر : الحياة 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس