اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 9 أغسطس 2018

أحد كبار علماء حلب وأخيه الطبيب شهداء التعذيب في سجون نظام الأسد

صورة الشيخ يوسف خلاصي

هيرابوليس- حامد العلي

تتوالى الأخبار التي تأتي من أقبية سجون الأسد المجرم عن أسماء شهداء يقتلّون تحت التعذيب كان مطلبهم الحرية والعيش بكرامة ورفض سياسة الاستبداد والمطالبة بحقوق مسلوبة. 

فلقد أخبر نظام الأسد  ذوي كل من الأستاذ الشيخ "يوسف خلاصي" أحد كبار مشايخ مدينة حلب، وأخيه الدكتور "عبد الغفور خلاصي" من مؤسسي مشفى الزرزور في المناطق المحررة في مدينة حلب باستشهادهما تحت التعذيب بعد اعتقالهما منذ أواخر عام 2012.
صورة الدكتور عبد الغفور خلاصي


وفي تاريخ 28/11/2012 كان الشيخ العالم عائداً من زيارة والده بريف حلب ولم تكن الطرق واضحة بين النظام والمحرر فوجد نفسه على حاجز المنارة قرب اللواء 80 الذي يخضع لسيطرة ميليشيات الأسد وكان هو مع أسرته من النساء والأطفال فأُعتقل مع أخيه الدكتور عبد الغفور (وهو من الأطباء الذين أسّسوا مشفى الزرزور في المناطق الشرقية بحلب أول تحريرها، نزلت أسمائهم مع قوائم الشهداء الذين يعلن النظام المجرم وفاتهم في السجون في 7/8/2018.


 الفقيدان من سكان حي الفردوس بحلب ويعود أصلهما لبلدة كفر نوران بريف الأتارب.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس