اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 2 أغسطس 2018

لأول مرة بعد تحرير ريفي حلب الشمالي والشرقي إصدار بطاقات شخصية لسكان الريفَين

هيرابوليس- حسن مصطفى

يعاني معظم السوريون في المناطق المحررة من عدم وجود وثائق رسمية، نتيجة النزوح والحرب، وخوفهم من الاعتقال في حال الذهاب إلى مناطق سيطرة النظام لاستخراج الوثائق الرسمية، وخاصة البطاقة الشخصية ودفتر العائلة.
 وللتخفيف عن المواطنيين تم إنشاء مراكز للسجل المدني في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي بالتنسيق بين المجالس المحلية والحكومة التركية حيث تم إطلاق مشروع "البطاقة الشخصية في المنطقة" .


وللحديث عن مشروع البطاقة الشخصية قال "حسن الحسين"  مدير السجل المدني في مدينة جرابلس  في تصريحات خاصة لهيرابوليس: إن مشروع البطاقة الشخصية يعتبر الأول من نوعه في منطقة جرابلس منذ تحريرها من أيدي النظام منذ أكثر من سبع سنوات، وأن هناك عدد كبير من المواطنين لم يتمكنوا من الحصول على بطاقة شخصية، خاصة النازحين منهم وأغلبهم فقدوا وثائقهم الرسمية.


وأكد الحسين أن هذه البطاقة مُعترف بها من قبل الأشقاء الأتراك الذين كان لهم الدور الأكبر في إنجاح هذا المشروع، ومعترف فيها بشكل رسمي في جميع المناطق المحررة في ريفي حلب الشمالي والشرقي.


وبين  مدير السجل المدني أن هذه البطاقة تعتبر وثيقة رسمية في جميع مناطق درع الفرات من مؤسسات ومشافي وأيضاً يمكن من خلالها العبور إلى الأراضي التركية عبر المعابر الرسمية بالنسبة للطلاب السوريين الذين يدرسون في الجامعات التركية وكذلك لعبور المرضى الذين يتم تحويلهم للعلاج في المشافي التركية


وأضاف الحسين أن قيمة الحصول على البطاقة الشخصية ٥٠٠ ليرة سورية لكل بطاقة شخصية وهي تمنح لكل شخص سواء كان بالغ أو صغير السن، وأنه في المستقبل القريب سوف يتم إصدار دفاتر عائلية بعد الانتهاء من إصدار البطاقات الشخصية كما يقوم السجل المدني بإصدار بطاقات تعريف وشهادات وفاة ايضاً.



ونوه الحسين إلى أن هذه البطاقة تحمل رقماً وطنياً وبصمة إلكترونية وشيفرة خاصة لكل شخص بحيث يصعب تزويرها.


يذكر أن الحكومة التركية بدأت بالتنسيق مع المجالس المحلية في الداخل السوري لتنظيم وإنشاء مؤسسات ودعمها بأحدث الأجهزة التقنية لمساعدة المواطنين وتخفيف الأعباء عنهم.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس