اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 6 أغسطس 2018

إعتقالات بحق إعلاميي القنيطرة.. والاحتلال الإسرائيلي يبدأ تدريبات في الجولان

هيرابوليس- متابعات

 بعد سيطرة ميليشيات الأسد  على كامل محافظة القنيطرة ، الأسبوع الفائت، حيث استلم زمام الأمور كلٌّ من الأمن العسكري والمخابرات الجوّية و ميليشيا قوّات النمر، وبمشاركة قوّات رديفة من الفصائل التي قامت بمصالحات مع الأسد على رأسها “ألوية الفرقان” .

وأفاد ناشطون في القنيطرة، بأنّ ميلشيات الأسد الإرهابية تستهدف في حملة المداهمات التي تشنّها في المحافظة “ الإعلاميين السابقين في مجال الثورة السوريّة ” حيث اعتقلت في بداية الحملة ثلاثة إعلاميين.

وأضافوا : أنّ عصابات الأسد الإرهابية متمثلة بـ “الأمن العسكري والفرقة الرابعة” قامت بسرقة وتعفيش كافة ممتلكات الإعلاميين من منازل وسيّارات ، بالإضافة إلى تهديد ذويهم بالقتل والضرب رافعين بوجههم السلاح ، و قال أحد ضباط الأسد  لأحد العوائل بعد سرقة ممتلكات ابنهم الإعلامي في بلدة نبع الصخر (شمال القنيطرة): “فليأتِ الإعلامي يأخذ سيّارته ويسلّم نفسه خلال مدة 24 ساعة”.

وفي وقت سابق من يوم أمس ، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفخاي أدرعي” عن البدء صباح اليوم بتمرين عسكري في منطقة هضبة الجولان والجليل سيستغرق أسبوعًا، حيث ستُسمع خلاله أصوات انفجارات وستشهد الطرقات تحرّكات ناشطة للمركبات العسكريّة. مشيرًا إلى أنَّ التخطيط للتمرين تم بشكل مسبق في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2018 ويهدف للحفاظ على جاهزية القوّات.

يُذكر أنّ عصابات الأسد قد سيطرت على مدينة القنيطرة بمساعدة الإحتلال الروسي، وتعتقل العديد من المدنيين رغم الوعود المقدمة من الإحتلال الروسي بعدم الإقتراب من أحد

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس