اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 27 أغسطس 2018

روسيا والنظام السوري يمهدان لقصف إدلب بالكيماوي

هيرابوليس- متابعات

 صرحت وزارة الدفاع الروسية  الأحد ٢٦ آب ٢٠١٨، "انها حصلت على معلومات من سكان إدلب، بوجود خبراء أجانب ناطقين باللغة الأنكليزية، يجهزون لهجمات كيميائية بوساطة قذائف تحتوي تحتوي على مادة الكلور".

وحددت وزارة الدفاع الروسية موعد إطلاق تلك القذائف الكيماوية، والمكان الذي ستسهدفه مدينة كفر زيتا المحررة.

واضافت وزارة الدفاع الروسية "أن الخوذ البيضاء ستصور الهجوم الكيميائي وترسل الفيديو لوسائل الإعلام"

تصريحات وزارة الدفاع الروسية اثارت ردود ناشطين محليين ومحللين سياسين في الخارج، طالبوا روسيا بإيقاف قصفها للمدن السورية، عبر طائراتها التي تساند جيش النظام، وتقوم الآن بحرب نفسية لقصف إدلب وتهجير سكانها.

 واتهم  القيادي في حركة أحرار الشام المنضوية ضمن الجبهة الوطنية للتحرير، دولة الإمارات بدفع فاتورة حساب روسيا للقضاء على الثورة السورية.

وقال الدكتور أحمد نجيب،  عبر حسابه بـتويتر: "بدأت روسيا المحتلّة وذيل الكلب بالتّرويج لحملةٍ إعلاميّة كاذبة، مفادها أنّ الثوّار سيقومون بقصف بعض المناطق المحرَّرة بموادّ كيماويّة وذلك تمهيدًا لقيام أولئك المجرمين بذلك كما فعلوا في الغوطة وخان شيخون وغيرها".

وأضاف نجيب : "لا يصدّق روسيا وذيلها إلا غبيٌّ أو متغابي أو صاحبُ مصلحة".
 وقال أيضاً القيادي في حركة احرأح الشام "الجديرُ بالذكر أنّ بعض الدول المحسوبة على العروبة والإسلام كالإمارات وغيرها يدفعون كامل فاتورة حساب روسيا للقضاء على أهل السنّة في سوريا في ظلّ صمتٍ دولي وعربيٍّ مطبقَين".

وصدر البارحة السبت ٢٥ آب بيان من منسقو الأستجابة في الشمال السوري وصف فيه روسيا بأنها قوة احتلال وتظهر الشمال السوري كبؤرة إرهابية، كما فعلت في باقي مناطق خفض التصعيد بهدف احتلالها، وطالبوا الدول الفاعلة بالشأن السوري، والامم المتحدة والمنظمات الإنسانية، بتحمل مسؤولياتها تجاه أهل إدلب وقاطنيها الذين هجروا قسرا من ديارهم.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس