اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 8 أغسطس 2018

لأول مرة مجهولون يطلقون النار على حواجز لميليشيات الأسد في الغوطة..وحملة دهم واعتقال

 هيرابوليس- متابعات

تعرضت حواجز تابعة لميليشيات نظام الأسد في مدينة زملكا لهجوم مُسلّح نفذه مجهولون قبل أيام، عقبه إغلاق للمدينة بشكل كامل أمام الراغبين بدخولها من دمشق أو باقي بلدات الغوطة.

وصرح شهود عيان أن إطلاق نار استمر لأكثر من 15 دقيقة حصل في المدينة قبل أيام، سببه هجوم استهدف حواجز لميليشيات النظام، يُعتقد أن من نفذه شباب تابعين للمعارضة المُسلحة سابقاً.

وأكدت مصادر أن مخابرات النظام نفذت عمليات دهم طالت محيط المنطقة التي يُعتقد أنها مصدر إطلاق النار، وسط تفتيش مُكثف عن سلاح مطمور في المنازل والأراضي الزراعية المُحيطة.

وتُعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها بعد خروج الجيش السوري الحر والمدنيين نحو شمال سوريا في آذار الماضي.

وتشن مخابرات النظام دورياً حملات دهم بمساعدة أعوانها بحثاً عن سلاح مخبأ في الأراضي الزراعية، او في مستودعات سرّية تابعة للثوار خلال فترة سيطرتها.

واكدت مصادر مُطلعة أن عشرات الشبان يتم استدعاؤهم يومياً إلى فرع المخابرات الجوية في مدينة حرستا للتحقيق في قضايا سلاح مطمور، خاصة من كان منهم يعمل مع فصيل مُسلح.


ويعتبر هذا الهجوم هو الأول من نوعه بعد خروج المدنيين والثوار نحو الشمال السوري وسيطرة النظام على الغوطة الشرقية في آذار المنصرم.

 وبدأت قوات النظام حملة عسكرية برية على الغوطة الشرقية مصحوبة بحملة قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف في شباط الماضي، بعد إغلاق كافة المعابر ومنع دخول وخروج المدنيين والتبادل التجاري، لتنتهي الحملة في نهاية آذار بتهجير أهالي الغوطة  إلى الشمال السوري.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس