اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

مصدر: روسيا وتركيا ستتسلمان إدارة الطريق الدولي من شمالي سوريا لجنوبها

(الصورة من الإنترنت ) 

هيرابوليس _متابعات
قال مصدر مسؤول : إن روسيا وتركيا ستتسلمان إدارة الطريق الدولي من معبر باب السلامة الواصل إلى تركيا شمالي سوريا وحتى معبر نصيب الحدودي مع الأردن في درعا
وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه:أن تركيا ستتسلم الطريق من باب السلامة شمالي حلب وصولا إلى مدينة مورك بحماة وستنشر مخافر لها على طول الطريق ويجري العمل عليها "ترانزيت"، فيما ستتسلم روسيا إدارة الطريق من قرية معردس بحماة إلى معبر نصيب بدرعا
ولفت المصدر أن روسيا تنسق مع تركيا حول ذلك وتوجه الأخيرة الفصائل العسكرية لتطبيق الاتفاق
وأشار المصدر أن ميليشيا الأسد ستنسحب من القرى الخاضعة لسيطرتها شرقي نهر العاصي إلى قرى واقعة غربية وتسلمها للشرطة الروسية، بينما ستكون منطقة سهل الغاب وطريق مدينة السقيلبية خطا فاصلا بين سيطرة النظام ومناطق الجيش الحر حتى شمالي حماة
كما سيتم نشر الشرطة الروسية في مدن طيبة الأمام وصوران وحلفايا ومعبر مورك من جهة سيطرة النظام وتقابلها نقاط للجيش التركي من جهة سيطرة الجيش الحر وفق المصدر

وقال مصدر أهلي من داخل مدينة السقيلبية الأحد لـ "سمارت"، إن قوات روسية انتشرت على حاجز لـ"الفرقة الرابعة"، التي انسحبت منه، عند مدخل مدينة السقيلبية الذي يصلها بمدينة قلعة المضيق الخارجة عن سيطرة النظام
يأتي ذلك بعد أن توصلت الدول الراعية لمحادثات "أستانة" (تركيا وروسيا وإيران) إلى اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي يشمل أربع مناطق إدلب واجزاء من حلب وحماة لنشر نقاط مراقبة تركية من طرف المناطق المحررة وتقابلها نقاط مراقبة روسية في مناطق النظام

وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة في محافظات إدلب وحلب وحماة، منها نقطة قرب مدينة مورك وأخرى مطلة على قلعة المضيق. 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس