اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 27 أغسطس 2018

وكالة روسية: تركيا طلبت مهلة من موسكو لحل تحرير الشام في إدلب

هيرابوليس- متابعات

طالبت السلطات التركية الجانب الروسي التمهل حتى الرابع من شهر أيلول القادم لحل ’’هيئة تحرير الشام‘‘ في محافظة إدلب،حسب ما أفادت به وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ونقلت الوكالة الروسية عن مصدر عسكري بقوات نظام الأسد، أن ’’الطلب التركي تضمن إعطاء مهلة أخيرة لتركيا لمدة 10 أيام على أن تسعى أنقرة خلالها إلى إقناع (هيئة تحرير الشام)، الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة بحل نفسها‘‘،حسب قولها.

وأضافت الوكالة بحسب مصدرها، أن الجانب الروسي نقل الرغبة التركية بتعهد للقيام بمحاولة إقناع هيئة تحرير الشام وحلفائها بحل أنفسهم أو الوصول لأي حل سياسي مع حكومة نظام الأسد.

ويواصل نظام الأسد إرسال التعزيزات العسكرية، حسب إعلامه الموالي، إلى مناطق مختلفة على تخوم المناطق المحررة في أرياف حماة وإدلب واللاذقية وحلب، ويترافق إرسال التعزيزات مع حملة إعلامية تروّج لهجوم بري على المناطق المحررة في الشمال السوري.

وكان قائد ’’تحرير الشام‘‘، أبو محمد الجولاني قال في كلمة له، الأسبوع الماضي، إن ’’تحرير الشام‘‘ بدأت مع الفصائل الأخرى بخطة لصد أي هجوم محتمل، مضيفاً أن نقاط المراقبة التركية لا يمكن الاعتماد عليها، و”المواقف السياسية تتغير بين الفترة والأخرى، حسب وصفه.

وتعتبر “تحرير الشام” العقبة الأساسية التي يتذرع بها نظام الأسد وروسيا لبدء العمل العسكري تجاه إدلب، كونها مصنفة على لوائح ’’الإرهاب‘‘ ومستثناة من اتفاق ’’خفض التصعيد‘‘ الموقع بين الدول الضامنة ’’تركيا، إيران، روسيا‘‘.

وكثرت المطالبات مؤخراً لـ’’هيئة تحرير الشام‘‘ بحل نفسها لتجنيب محافظة إدلب أي هجوم من نظام الأسد وحلفائه الروس، الأمر الذي رفضته الأخيرة باعتبار أن النظام اجتاح درعا رغم سيطرة فصائل الجيش الحر عليها، كما سيطر على الغوطة الشرقية بعد تسليم عناصر الهيئة للأمم المتحدة لترحليهم إلى الشمال السوري.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس