اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

وزير الخارجية التركي: قصف إدلب يعني إرتكاب مجزرة ولن نسمح بذلك


هيرابوليس- متابعات
حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من قصف إدلب معتبراً أن القيام بذلك هو مجزرة لن تسمح بلاده بها

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة أنقرة إثر مشاركتهما في مؤتمر السفراء الأتراك.

وقال أوغلو:"إن قصف إدلب بأسرها والمدنيين فيها بذريعة الإرهاب يعني القيام بمجزرة وسيخلق أزمة خطيرة".


وأشار جاويش أوغلو إلى وجود ١٢ نقطة مراقبة تركية في إدلب في رسالة لعدم السماح لروسيا وميليشيات الأسد بالقيام بمجازر هناك.

 ولفت أوغلو إلى أن أجهزة استخبارات وعسكريي البلدين وكافة المؤسسات المعنية يبذلون جهوداً من أجل إيجاد حل لمشكلة إدلب عبر التعاون


من جهته كرر لافروف التأكيد على أن خَفْض التصعيد لا يشمل جبهة النصرة" ، مُعتبِراً أن المهمة الأساسية الآن هي القضاء عليهم، وهو ما رفض "جاويش أوغلو" استغلاله لشنّ حرب شاملة على المنطقة قائلاً: "ينبغي تحديد الإرهابيين ومحاربتهم ولا يصحّ شنّ حرب شاملة على إدلب وقَصْفها بشكل عشوائي.


من جهة ثانية قال جاويش أوغلو إن "القائم بأعمال السفارة الأمريكية في أنقرة سيزور اليوم القس برانسون الذي يخضع للإقامة الجبرية".

وأضاف "زمن البلطجة يجب أن ينتهي وإذا كانت الولايات المتحدة تريد أن تبقى دولة معتبرة فلا يكون ذلك عبر الإملاءات".


يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وصل مساء الإثنين إلى العاصمة أنقرة للقاء نظيره التركي والمشاركة في مؤتمر السفراء الأتراك العاشر.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس