اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 9 أغسطس 2018

استمرار الحملة الأمنية التي تشنها الجبهة الوطنية للتحرير ضد عرابي المصالحات في محافظة إدلب


هيرابوليس _ خاص

تستمر الحملة الأمنية الواسعة التي أطلقتها الجبهة الوطنية للتحرير المشكلة حديثاً من معظم فصائل الشمال السوري ضد عرابي المصالحات والمروجين لها مع النظام السوري في محافظة إدلب
وقال النقيب "ناجي أبو حذيفة" الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير في تصريح خاص لـ" هيرابوليس" أن الحملة الأمنية مستمرة ضد مروجي المصالحات مع النظام السوري وغيرها من الخلايا حتى تحقيق أهدافها المتمثلة بإعادة الأمن والأمان إلى المناطق المحررة في الشمال السوري
وأكد أن العملية التي بدأت قبل أيام كانت بعد حصول الأجهزة الأمنية التابعة لهم على معلومات استخباراتية حول استعداد أشخاص للقيام بتهيئة الأمور لعودة النظام السوري تحت بند المصالحة كما حصل في مناطق الجنوب وغيرها مما استدعى منهم اتخاذ قرار بالتصدي لمثل هذه النشاطات لاسيما بعد الحملات الإعلامية التي بدأ يبثها إعلام النظام السوري حول مصير الشمال السوري
وأضاف أن الحملة بدأت باتجاه قلعة المضيق وماحولها وأسفرت عن اعتقال من 40 إلى 45 شخصاً متهماً بالإضافة إلى قيامهم البارحة بعد الساعة الثانية عشرة مساء بحملة أخرى على ريف المعرة الشرقي وقرى تحتايا ومعرشورين وغيرها من المناطق المحيطة بها تم اعتقال عدة متهمين آخرين
وفي رده على سؤال حول مصير هؤلاء الأشخاص قال النقيب أنه سيتم التحقيق معهم والتأكد مما إذا كانوا متورطين بالفعل ومن ثم إحالتهم إلى القضاء للحكم عليهم
فيما رفض النقيب الإجابة على سؤال حول صفة هؤلاء الأشخاص المتهمين إذا كانوا عسكريين أو مدنيين او انتماءاتهم السياسية السابقة لأسباب أمنية.
الجبهة الوطنية للتحرير

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس