اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 29 أغسطس 2018

الدكتور عبدالمنعم زين الدين:حملة ملاحقة مروجي المصالحات أفشلت خططاً خبيثة لروسيا


هيرابوليس _متابعات 

أوضح الدكتور عبدالمنعم زين الدين المنسق العام بين الفصائل أن حملات ملاحقة مروجي المصالحات مع نظام الأسد في إدلب أفشلت خططاً خبيثة للمحتل الروسي في المناطق المحررة.

وجاء في تغريدات لزين الدين على "تويتر":إن الإنزعاج الشديد الذي أبداه الروس من حملة ملاحقة خلايا الضفادع وجواسيسها العملاء في الشمال،يدل بوضوح أن الحملة آتت ثمارها،وأفشلت خططاً خبيثة كان يعول عليها الروس؛ لتسهيل إحتلال المحرر كما فعلوا في المناطق الأخرى.


ونوه الدكتور زين الدين أن:إعلام المحتل الروسي القذر يريد أن يوصل رسالة للعالم بأن الثوار لا هم لهم ولاشغل سوى التنقل بالكيماوي من أطمه إلى جسر الشغور،ومن إدلب لكفرزيتا،ومن سرمدا لسراقب،وأن براميل الكيماوي في إدلب باتت تُباع في المكتبات وعلى الأرصفة وفي أسواق الخضار.

وأضاف زين الدين أن :الدب الروسي القذر يذرف دموع التماسيح على إعتقال شرذمة تابعة له من الجواسيس والعملاء الذين كان يعدهم لطعن الثوار في ظهورهم،لكنه يؤيد إعتقال النظام المجرم لنصف مليون سوري،مات كثير منهم تحت التعذيب،فقط لأنهم يرفضون مصالحته.




وكانت الفصائل العسكرية في إدلب قد قامت بحملات كبيرة ضد مروجي المصالحات مع نظام الأسد،في مناطق ريف حماه وإدلب وريفها أدت لإعتقال عدد كبير منهم.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس