اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 26 أغسطس 2018

الجبهة الوطنية للتحرير ترد على ادعاءات وزارة الدفاع الروسية

صورة تعبيرية من الانترنت

هيرابوليس- حامد العلي

ردت الجبهة الوطنية للتحرير على إتهامات وزارة الدفاع الروسية ووسائل إعلام نظام الأسد،التي تتهم فيها الفصائل العسكرية بالتجهيز لبدء هجوم بالاسلحة الكيميائية.

وجاء رد الجبهة الوطنية للتحرير على لسان الناطق الرسمي باسمها النقيب ناجي مصطفى أبو حذيفة،حيث قال أن العصابة الأسدية الإرهابية هي الجهة الوحيدة في سورية التي تمتلك مثل هذا النوع من السلاح،وهي الوحيدة التي ثبت استخدامها المتكرر له في مناطق عدة بشهادة لجان التحقيق والتفتيش الاممية والمنظمات الدولية.

وأوضح النقيب ناجي أن تصريحات وزارة الدفاع الروسية وإعلام النظام المجرم بإتهامهم للثوار تمثل تمهيدًا واضحاً وصريحاً لما ينوون القيام به ضد أهلنا في المناطق المحررة.

وطالب أبو حذيفة الأمم المتحدة وكل الدول التي تدعي صداقة الشعب السوري إلى التدخل فوراً لمنع هذه الجريمة التي يجهز لها النظام المجرم وحلفاؤه قبل وقوعها.

وأكد الناطق الرسمي أن بقاء هذا المجرم الأسدي وعصابته حراً طليقاً دون محاكمة بعد كل ما اقترفت يداه من جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية لهو وصمة سوداء على جبين المجتمع الدولي والإنسانية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن قوات الجيش الحر تحضر مع دول غربية لتنفيذ هجوم بأسلحة حرارية مسممة على كفرزيتا بريف حماة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس