اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 9 سبتمبر 2018

نساء غير محجبات على غلاف جريدة صوت الأزهر

إضافة شرح

 هيرابوليس _متابعات 

تصدر غلاف جريدة صوت الأزهر الصادرة الأربعاء الماضي ٤ أيلول الجاري، صور نساء غير محجبات، واثار العدد جدلا حادا عبر شبكات التواصل الأجتماعي، وفي اوساط الشارع المصري، بين مؤيد ومعارض لغلاف الجريدة.
 وجاء العدد المزين غلافه بصورالنساء الغير محجبات، دعما للبيان الصادر عن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ضد ظاهرة التحرش المنتشرة في مصر، حيث احتوى الغلاف على 30 صورة لسيدات مصريات، بينهن ناشطات وحقوقيات وأساتذة جامعات، حيث كتبن قصصهن مع ظاهرة التحرش.

وفي افتتاحية الغلاف دشن هاشتاغ "الإمام السند" في إشارة إلى دعم شيخ الأزهر.

وذكر موقع العربية.نت " أن الجريدة انتهجت قبل فترة أسلوبا جديدا في النمط التحريري وذلك بعدما تولى رئاسة تحريرها الكاتب الصحافي أحمد الصاوي، حيث بدأت تنشر صورا لسيدات غير محجبات، بعدما كانت صور الوزيرات المصريات لا تنشر في الجريدة بحجة عدم ارتدائهن الحجاب "
 رئيس تحرير الجريدة أحمد الصاوي صرح لـ العربية.نت "أن صدور الغلاف بهذا الشكل جاء دعما لبيان الإمام الأكبر ضد ظاهرة التحرش، خاصة وأن البيان لم يصنف المرأة بناء على الزي الذي ترتديه أو الديانة، إذ اعتبر أن كل امرأة أيا يكن لباسها معنية بتلك الظاهرة، لذا جاء الغلاف تجسيدا لتلك الفكرة".

كما أشار الصاوي إلى أنه لم يجد من مؤسسة الأزهر سوى الدعم، ولم يكن هناك أي اعتراض على ما نشر، خاصة وأن هناك تفاهما وثقة، مؤكداً أنه منذ بدأ عمله كرئيس تحرير للجريدة لم يجد أية تحفظات.
وحول ردود الأفعال التي تلقاها بعد صدور العدد، أكد الصاوي أن ردة الفعل من داخل مؤسسة الأزهر كانت مشجعة ومتفهمة، بعدما رأوا أن العدد جاء انعكاسا لبيان الإمام الأكبر ضد التحرش.

 وان الغلاف عن التحرش وليس عن الحجاب

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس