اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 29 سبتمبر 2018

وفاة الشيخ سفر الحوالي في السجون السعودية

هيرابوليس- متابعات

اعلنت مواقع إخبارية متابعة لشؤون المعتقلين وناشطي الرأي في السجون السعودية، ان الداعية سفر الحوالي، البالغ من العمر 68 عاماً، قد توفي وذلك بعد ثلاثة أيام من نقله من معتقله إلى المستشفى.

 ونقل حساب "معتقلي الرأي" على تويتر، وفاة الشيخ سفر الحوالي إثر تدهور شديد في صحته داخل السجن.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت الحوالي في يوليو الماضي، بعد أن نشر تغريدات من كتابه "المسلمون والحضارة الغربية"، والذي مازال نسخة أولية لم تطبع بعد.  

وانتقد فيه الحوالي إنفاق السعودية الباهظ على استقبال الرئيس الأمريكي ترامب، في الرياض منتصف العام الماضي.

وجاء في الكتاب نصائح إلى العلماء والدعاة والعائلة الحاكمة؛ ومنها قوله :إن "السياسة الحكيمة تقتضي الوقوف مع القوة الصاعدة التي لها مستقبل، وليس القوة الآخذة في الأفول وكل ناظر في أحوال العالم يقول إن المستقبل للإسلام، وإن أمريكا آخذة في الأفول والتراجع".
وانتقد في كتابه ايضاً، حكام الإمارات والسيسي ومحمود عباس، ووصفهم بأنهم يحققون مطالب اليهود.

وشهدت السعودية خلال أشهر من تولي بن سلمان ولاية العهد، اعتقال المئات من النشطاء والدعاة والحقوقيين الذين حاولوا فيما يبدو التعبير عن رأيهم لما تشهده بلادهم من تغييرات.

يعتبر المفكر السعودي سفر الحوالي أحد أبرز الدعاة في السعودية،  وقد برز الحوالي اثناء حرب الخليج الأولى عام 1990، معلناً رفضه لوجود القوات الأمريكية في السعودية، متحدياً قرار الملك فهد، حينها والفتاوى التي أجازت الاستعانة بالقوات الأمريكية لتحرير الكويت.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس