اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 15 سبتمبر 2018

إيران ترفض الحل العسكري في إدلب

هيرابوليس- متابعات

أعلنت إيران موقفها الرافض للحل العسكري في سوريا، وتأييدها للحل السلمي في محافظة إدلب، تماشيًا مع الموقف التركي.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف،اليوم السبت إن بلاده مقتنعة بأن الحل في سوريا سياسي وليس عسكري، في مقابلة مع صحيفة“ديرشبيغل” الألمانية.


ويحذر الغرب من كارثة إنسانية في المنطقة، التي يعيش فيها ثلاثة ملايين و867 ألف نسمة، وفق إحصائية نشرها فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري، في آب الماضي، مشيرًا إلى أنها تشمل محافظة إدلب وريفي حلب الغربي وحماه الجنوبي.

وتأتي التصريحات الإيرانية بعد فشل قمة طهران الأخيرة قبل عشرة أيام، بعد إصرار روسيا على فرض الحل العسكري على محافظة إدلب آخر معاقل المعارضة السورية، مقابل رفض تركي لأي هجوم عليها، وتأييد إيراني لطلب تركي بالوصول إلى هدنة.

ويعتبر الموقف الإيراني تغيرًا واضحًا في سياسة طهران تجاه الملف السوري، بعد أن دعمت كل الخيارات العسكرية لمواجهة المعارضة السورية على مدار السنوات السابقة.

وتتخذ تركيًا موقفًا رافضًا لشن أي عملية عسكرية في إدلب، معتبرة أن ذلك سيؤدي إلى كارثة إنسانية وحالة نزوح جماعية تجاه حدودها، وسط تحذير أممي ودولي من الهجوم الوشيك على المحافظة.

واعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مقالة نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، قبل أيام، تحت عنوان “على العالم أن يوقف الأسد”، أن العالم أجمع سيدفع الثمن في حال الهجوم على مدينة إدلب دون تحرك المجتمع الدولي.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس