اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018

عصابات الخطف والسلب تنضم لميليشيات الأسد

هيرابوليس- متابعات

أفادت صفحات محلية أن العديد ممن كانوا يمارسون عمليات خطف وسلب أنضموا إلى أجهزة المخابرات التابعة لميليشيات الأسد الطائفية أو المليشيات التابعة للأسد في درعا.

وأكدت مصادر محلية لموقع "السويداء 24"، أن مجموعتين على الأقل من عصابات الخطف، انتسبوا لـأجهزة المخابرات والمليشيات الموالية لنظام الأسد.

ونقل الموقع عن مصدر من ريف درعا الشرقي، أن المدعو (إسماعيل الشكري) من بلدة ناحتة شرق درعا، قام بتسوية وضعه مع النظام، وانضم لإحدى الميليشيات التابعة لقوات النمر.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن (الشكري) كان يتزعم عصابة للخطف وتجارة البشر في ريف درعا، وشارك في اختطاف وتعذيب عشرات المواطنين من أبناء محافظتي درعا والسويداء خلال سنوات الحرب، طمعاً بالفدية المالية.

وأشار نفس المصدر إلى أن المدعو (عبد السلام الحراكي) الملقب "قزعر" من بلدة "الجيزة"، كان من متزعمي أخطر عصابات الخطف أيضاً، قام بتسوية وضعه، وانضم لأحد المجموعات التابعة لميليشيا حزب الله.

يُشار إلى أن هناك العديد من الأشخاص في درعا كانوا يتزعمون عصابات للخطف والسرقة قاموا بتسوية أوضاعهم وانضموا لميليشيات الأسد.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس