اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 24 سبتمبر 2018

القس الاميركي يعود الى واجهة الأزمة بين تركيا وأمريكا مالجديد.. ؟


هيرابوليس _متابعات 

نشرت وول ستريت جورنال تقرير يفيد بأن السلطات التركية تبعث برسائل تؤشر إلى أنها ستطلق سراح القس الأميركي الشهر المقبل، مما يعني أن هناك أملاً كبيراً بقرب تسوية الخصام الحاد بين أنقرة وواشنطن.

ووفق تصريحات من الجانبين، من المتوقع أن يطلق القضاء التركي سراح القس أندرو برانسون المتهم بالإرهاب عندما يمثل أمام المحكمة يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
لكنّ مسؤولين أتراك ربطوا إطلاق سراحه بتوقف الولايات عن الضغط على بلدهم. وقال أحدهم "هذه نتيجة ممكنة".

وأفاد مسؤولون أميركيون بأن إدارة ترمب التي تريد إطلاق سراح القس على الفور، قررت تخفيف الضغط على أنقرة خوفا من أن تتنقل مصاعب الاقتصاد التركي إلى الأسواق الناشئة.

ووفق مسؤولين أميركيين، فإن هناك إشارات إيجابية من الطرف التركي، ومن بينها تخفيف عقوبة الخبير بوكالة ناسا الفضائية سيركان كولغ، وهو أميركي من أصل تركي يقضي عقوبة السجن لإدانته بالإرهاب.

ووفق القرار الجديد سيقضي كولغ خمس سنوات في السجن بعد أن كانت عقوبته سبع سنوات ونصف السنة.
ويقول سلمان أوغت، وهو محام مقرب من أردوغان، إن القضاء قد يسلك مسارا مشابها في قضية برانسون "وربما يطلق سراحه الشهر المقبل".

لكنه يلفت إلى أن هناك شرطاً مسبقاً مهماً لإطلاق سراح القس "إذ تجب العودة للخلف والهدوء وإلا ستكون حلقة مفرغة".

وكانت الولايات المتحدة فرضت الشهر الماضي عقوبات على مسؤولين تركييْن كبيريْن، ردا على رفض أنقرة إطلاق سراح القس برانسون.

وقد أثرت تداعيات قضية برانسون على الاقتصاد التركي، مما أدى إلى انخفاض الليرة التركية إلى مستويات غير مسبوقة،وحينها اعتبر أردوغان السلوك الأميركي حربا اقتصادية، لكنه سعى بشكل شخصي لحل الأزمة، وفق مسؤول تركي.

 يُذكر أن القس الأمريكي برانسون قد اُعتقل في الـ 7 من تشرين الأول 2016 ـ بعد مرور ثلاثة شهور على محاولة الانقلاب الفاشلة التي أدت إلى اعتقال الآلاف من موظفي الدولة والقضاء والشرطة والجيش أو تسريحهم أو إعفاؤهم من الخدمة،وتوجيه عدة تهم له منها مشاركته في محاولة الإنقلاب ودعمه ونشاطاته مع أحزاب الpkk و الpyd المصنفين على قائمة الإرهاب في تركيا.

المصدر : الوسيلة التركية 

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس