اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 24 سبتمبر 2018

أول ضحايا التعذيب في سجون نظام الأسد بعد التسوية في درعا


هيرابوليس _متابعات 


سلمت أجهزة أمن نظام الأسد في محافظة درعا ذوي المعتقل عبد المولى محمود الحراكي جثته بعد نحو شهر من اعتقاله، ثم تعذيبه حتى الموت،ليكون أول ضحايا التعذيب بعد حملات الاعتقال التي نفذتها قوات النظام في درعا منذ اتفاق التسوية.

وينحدر الحراكي من بلدة المليحة الغربية بريف درعا، وهو من مواليد 1980. وكانت عائلته قد تلقت قبل أيام اتصالاً هاتفياً يبلغها بـ”وفاة” ابنها المعتقل، قبل أن تتسلم جثته بشرط أن لا تقيم مجلساً لتقبل العزاء به وتحت طائلة العقوبة المشددة.

ومنذ سيطرتها على محافظة درعا نشرت قوات النظام والميليشات الإيرانية حواجزها في قرى وبلدات المحافظة، ونفذت حملات اعتقالات ومداهمات للمنازل، اعتقلت خلالها العشرات ممكن وقعوا اتفاق “تسوية” مع النظام برعاية روسية.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس