اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 23 سبتمبر 2018

الشرطة الروسية تبتكر طريقة لحماية من عقدوا تسويات و مصالحات

هيرابوليس- متابعات

ذكر موقع "عكس السير"  نقلاًمن مصادر متقاطعة أن قوات الشرطة الروسية التي تنتشر في الريف الشمالي الحمصي، عمدت إلى إصدار بطاقات أمنية لقيادات سابقة من فصيل جيش التوحيد ممن أجروا تسويات ومصالحات”.

وتوزعت البطاقات الأمنية التي كُتب عليها باللغتين العربية والروسية، على نحو 50 من القادة والعناصر السابقين في جيش التوحيد، حيث وضعت صورة واسم كل شخص على البطاقة التي كتب عليها أيضاً “يمنع إيقاف حامل هذه البطاقة أو تفتيش سيارته تحت طائلة المسؤولية”.

كما تحوي البطاقة في أعلاها عبارة “قوات الشرطة التابعة لمركز المصالحة الروسي في مناطق النزاع – ريف حمص الشمالي”.

وتأتي عملية إصدار البطاقات هذه لمنع قوات النظام وأجهزتها الأمنية من اعتقال المقاتلين والقيادات السابقة، على صعيد متصل تواصل قوات النظام حملات الدهم والاعتقالات ضمن مناطق التسوية والمصالحات في الريف الشمالي لحمص، حيث تواصل ملاحقتها لمقاتلين سابقين من أحد تشيكلات فصيل لواء التوحيد ممن أجروا مصالحات وتسويات.

وأقدمت قوات نظام الأسد وأجهزته الأمنية على اعتقال قائد كتيبة معروق باسم “أبو حية” بتهمة “قتل وتصفية أحد أبناء الطائفة العلوية بوقت سابق”.

وكان أبو حية من أوائل الذين أجروا “مصالحة وتسوية” رفقة عدد من عناصر كتيبته التي كانت منخرطة ضمن لواء أو جيش التوحيد في منطقة الحولة وتلبيسة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس