اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018

إسرائيل تأسف وتحمل النظام وإيران المسؤولية.. وموسكو ترد

هيرابوليس- متابعات

 في أول تعليق لها على استهداف الطائرة الروسية ومقتل طاقمها العسكري، أبدت إسرائيل أسفها، وحملت النظام السوري وإيران وحزب الله اللبناني مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية، حسب تغريدات نشرها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بحسابه على موقع تويتر.

وكتب أدرعي: "نحمل المسؤولية الكاملة عن الحادث إلى نظام الأسد، الذي أسقطت دفاعاته الجوية الطائرة الروسية. كما تعتبر إسرائيل إيران وحزب الله شريكتان للمسؤولية عن هذا الحادث المؤسف".
وكشف أدرعي التفاصيل بقوله: "لقد أغارت مقاتلات جيش الدفاع الليلة الماضية على منشأة للجيش السوري كان مخططا لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه إلى إيران وحزب الله في لبنان،  هذا السلاح كان مخصصا لاستهداف إسرائيل ويعتبر تهديدا غير محتملا باتجاهها".

وأضاف المتحدث الإسرائيلي أنه "يعمل بين جيش الدفاع الإسرائيلي وبين الجيش الروسي نظاما لمنع الاحتكاك والذي تم الاتفاق عليه من قبل قادة الدولتين، وأثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الأخيرة"، موضحا: "لقد تم تفعيل هذا النظام الليلة الماضية أيضا".


وقال أدرعي إن "التحقيق الأولي لحادث إسقاط الطائرة الروسية" يتلخص في "أن نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها،  عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة الروسية كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية"

وحمّل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، "إسرائيل"، المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية في سورية، مساء الإثنين، ومقتل 15 جنديًا كانوا على متنها.
وقال شويغو، في اتصال هاتفي مع وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، إن الأفعال غير المسؤولة لسلاح الجو الإسرائيلي، أحدثت مأساة أودت بحياة 15 جنديًا روسيًا، بحسب وزارة الدفاع الروسية.
وقالت الوزارة، في البيان، إن "شويغو أكد خلال اتصاله مع ليبرمان، أن بلاده تحتفظ بحق الرد المناسب".
وأوضح وزير الدفاع أنه رغم الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، إلا أنه تم إبلاغ الجانب الروسي قبل دقيقة واحدة فقط من توجيه المقاتلات الإسرائيلية "F-16" ضربات على سورية.
وأكد شويغو أن المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية "إيل-20" ومقتل طاقمها في سورية، "تقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي".
وأشار أن "وزارة الدفاع الروسية دعت مرارًا الجانب الإسرائيلي إلى ضبط النفس بشأن الهجمات على الأراضي السورية، التي تهدد أمن الجنود الروس".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، في تصريح صحفي، إن المقاتلات الإسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية المنكوبة، ما جعل الأخيرة عرضةً لنيران النظام السوري، مبيناً أن الطائرة "إيل-20" تتميز بسطح عاكس فعال أكثر من "إف-16".

 ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية " أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت عن "استدعاء السفير الإسرائيلي لدى روسيا وذلك على خلفية حادثة طائرة (إيل-20) في سوريا".

المصدر: وكالات

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس