اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018

ضحايا بقصف جوي روسي على ريف ادلب

هيرابوليس- احمد صبيح

صعدت قوات الأسد وروسيا قصفها على ريفي إدلب وحماة بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة،مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى من المدنيين.
حيث قتلت طفلة صباح يوم الاثنين، وجرح عدد آخر بجروح أغلبها خطيرة إثر استهداف بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي بالألغام البحرية من الطيران المروحي.
وطال القصف كلاً من قرية عابدين والهبيط وخان شيخون والتمانعه و تل عاس بريف إدلب،وكفرزيتا واللطامنة ومناطق سهل الغاب وقلعة المضيق بريف حماة.
فيما خرجت مشفى اللطامنة عن الخدمة إثر استهدافها بعشرات الغارات الجوية والمدفعية الثقيلة صباح اليوم.

كما أعلنت المجالس المحلية يوم  الأحد في مناطق قلعة المضيق وجبل شحشبو وسهل الغاب بريف حماه الغربي والهبيط وكفرزيتا واللطامنة أنها باتت منكوبة، بعد نزوح سبعين في المئة من الأهالي عن قراهم هرباً من قصف الأسد والطيران الروسي.
وناشد بيان مشترك للمجالس المحلية في المناطق المذكورة؛المنظمات والجمعيات الإنسانية لإغاثة مئات النازحين ومساعدة المناطق لإحتواء الأزمة المتصاعدة جراء حملة نظام الأسد والروس الوحشية على المنطقة،محذراً من نية نظام الأسد شن هجوم كيماوي.

كما قامت قوات الثوار بإستهداف معسكر لميليشيات الأسد داخل مدرسة المجنزرات في ريف حماه الشمالي بعدد من صواريخ الغراد.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس