اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 2 أكتوبر 2018

كيف حصل نظام الأسد على 700 مليون برميل نفط من مناطق لا يسيطر عليها؟

هيرابوليس- متابعات

على الرغم من أن نظام الأسد فقد السيطرة على الغالبية العظمى من حقول النفط والغاز في البلاد منذ بدايات الثورة وبشكل كلي تقريباً مع نهاية عام 2012، إلاّ أن الأرقام الرسمية التي أعلنت عنها حكومة الأسد تكشف بشكل غير مباشر حصوله على 700 مليون برميل نفط خلال هذه الفترة، ما يعني أنه استحوذ على «حصة الأسد» من ثروات البلاد بشكل أو بآخر.

وأعلنت الشركة السورية للنفط، وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن هذا القطاع في البلاد، أن مجمل خسائرها في السنوات السبع الماضية بلغت 252 مليون برميل نفط.

وكان الإنتاج اليومي من النفط في سوريا قبل بدء الثورة فيها يبلغ 375 ألف برميل، ما يعني أن الإنتاج المفترض خلال سبع سنوات يبلغ حوالي 960 مليون برميل.

وتشير هذه الأرقام بوضوح إلى أن النظام حصل خلال السنوات الماضية على حوالي 700 مليون برميل نفط.

ويرى مراقبون، أن نظام الأسد بإعلانه هذه الأرقام قد اعترف بشكل غير مباشر، أنه ظل ينتج طيلة الاعوام السبعة الماضية حوالي 276 ألف برميل نفط يومياً.

ومع الأخذ بعين الاعتبار أن كافة حقول النفط والغاز في تلك الفترة كانت خارج سيطرة النظام، وموزعة بين مناطق نفوذ الوحدات الكوردية وتنظيم داعش، فإن مراقبون يجزمون بوجود «شبكة مصالح محكمة»، تربط النظام مع داعش وPYD أمنت استمرار تدفق النفط باتجاه مناطق النظام طوال الفترة الماضية.

المصدر: باسنيوز

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس