اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 1 أكتوبر 2018

حرارة لقاء المعلم وآل خليفة أذابت جليد العلاقات وجددت شرعية نظام الأسد

هيرابوليس- متابعات

شهدت أروقة الجمعية العامة لأمم المتحدة في نيويورك حصول لقاء حار بين وزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم ووزير خارجية البحرين خالد آل خليفة.

وبثت عدة قنوات تلفزيونية، اليوم الأحد ٢٩أيلول، مقطعا مصورا لمصافحة حارة بين وزير خارجية البحرين ووزير خارجية النظام الأسدي.

وأظهر المقطع المصور الذي يعد الأول منذ إنطلاق الثورة السورية عام ٢٠١١ مصافحة حارة بين الوزيرين وابتسامات متبادلة وتبادل القبلات والأحضان، ولم يكشف المقطع تفاصيل الحديث الذي دار بين المعلم وآل خليفة.

يذكر أن البحرين ودول خليجية أخرى عدا سلطنة عمان قطعت علاقاتها مع نظام الأسد منذ العام٢٠١١.

وفي إطار تعليقه على اللقاء الحار، كشف وزير الخارجية البحريني،في تصريحات نقلتها الصفحةالرسمية لوزارة الخارجية البحرينية على تويتر، عن مقابلة أجراها الوزير البحريني مع قناة العربية، أن لقاءه بوليد المعلم ليس الأول منذ بداية الثورة السورية.

 وذكر وزير الخارجية البحريني أن لقاءه بالمعلم "لم يرتب له هذه المرة". واضاف آل خليفة ان اللقاء تم في فترة يشهد فيها العالم تحولات إيجابية بشأن الدور الفاعل في الأزمة السوري، على حد وصفه.

 وأضاف خليفة قائلا:" نحن نتعامل مع الدول لا مع من يسقطها، وأن الحكومة السورية هي حكومة سوريا"، ونوه إلى أن البحرين تعمل مع الدول وأن اختلفت معها، لا مع من يسقطها.
الفيديو من قناة الحدث

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس