اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الثلاثاء، 2 أكتوبر 2018

قائد مليشيا قسد نقبل بالعمل تحت راية النظام السوري.. ومنبج لن يدخلها أحد

هيرابوليس- متابعات

أكدالقائد العام لميليشيا قسد مظلوم كوباني  أن مليشيا قسد مستعدة للعمل تحت راية جيش الأسد في المستقبل، عند الإعتراف بميليشيا قسد كقوة وطنية والقبول بإدارتها لمناطق شمال سوريا التي تحتلها، بما فيها مدينة عفرين، وأكد إصرار قسد على تحريرها.

جاءذلك بتصريح له لقناة ستيرك تيفي الكردية، يوم الأحد ٣٠أيلول ٢٠١٨.

وقال كوباني بأن اللقاءات التي تجري بين مجلس قسد السياسي وبين حكومة الأسد، يتم بالتنسيق مع مليشيا قسد العسكرية.

وأكد قبول قسد  بالعمل تحت راية جيش الأسد، بعد ايجاد حل سياسي مضيفا "ان تم الاتفاق سنرفع علم النظام السوري لأنه علم الحكومة المركزية وليس لدينا مشكلة في ذلك".

كما أشار كوباني في حديثه بأن ميليشيا قسد ليس لها أي مشكلة مع شخص الأسد وفي حال أراد الشعب اختياره كرئيس، فلا مانع لدى قوات قسد بأن تكون جزء من جيش النظام السوري.

وبشأن مدينة منبج التي تحتلها قسد منذ عام ٢٠١٦ قال مظلوم، أن ميليشيا قسد اتفقت مع الأمريكان ، بعدم دخول الجيش التركي والجيش الحر الذي وصفه "بمرتزقة تركيا" لمدينة منبج.
وأضاف قائد المليشيا بأنهم وقبل البدء بعملية تحرير منبج من يد داعش تم الاتقاق على انسحاب قوات قسد من مدينة منبج، وان قواتهم انسحبت، وسلمت امور حماية المدينة لما يسمى مجلس منبج العسكري.

واشار كوباني بصدد حديثه عن مدينة منبج بأنه ليس لديهم أي خطط لبقاء قوات قسد في منبج منذ البداية، وأن أمام قوات قسد مهام اخرى يقومون بها بعد تحريرها من داعش.
مؤكدا أن قوات قسد جزء من الأتفاق التركي الأمريكي بشأن مدينة منبج.

وبين كوباني  أن من يدير شؤون مدينة منبج ابناءها من العرب والكرد، وان مليشيا  قسد لاتتدخل بإدارة المدينة وتقدم الدعم لمجلس منبج العسكري حين الطلب.

وقال كوباني : "بأن تركيا تقول بانها تريد اعادة اهالي منبج اليها , فهم يقصدون اعادة مرتزقتهم إلى المدينة".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس