اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 11 أكتوبر 2018

مواجهات بين آل برّي وأهالي كفريا والفوعة


شهدت عدّة أحياء في مدينة حلب مواجهات بين مجموعات تابعة لميليشيات الأسد؛من “آل برّي” وأهالي بلدتي كفريا والفوعة القادمين من ريف إدلب.

وذكرت مصادر إعلامية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مجموعات آل برّي وأهالي كفريا والفوعة، ليلة الثلاثاء الفائت، في أحياء مساكن هنانو والحيدرية والصاخور، فيما لم ترد معلومات عن حصيلة الضحايا بين الجانبين.

وأضافت المصادر بأن الجانبين نصبوا العديد من الحواجز في أحياء حلب الشرقية، وتبادل الطرفان الاعتقالات، وشهدت المدينة توتراً أمنياً لم ينتهى حتى اللحظة.

وبينت المصادر سبب المواجهات “هو اقتحام مجموعات آل بري العديد من المنازل التي يقطنها أهالي كفريا والفوعة بهدف إخلائها، حيث رفض أهالي البلدتين إخلاء المنازل ما أدى لتصاعد وتيرة الخلاف ليصل إلى المواجهات بالأسلحة”.

يُذكر أن عدد كبير من الإشتباكات سُجلت في مدينة حلب بين ميليشيات تابعة للأسد ومليشيات شيعية ووقع عدد من القتلى والجرحى،ومن بين القتلى والجرحى كان النصيب الأكبر للمدنيين.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس