اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأحد، 21 أكتوبر 2018

الأردن يستعيد منطقتين من إسرائيل

صورة تعبيرية من الانترنت

هيرابوليس- متابعات

أعلن الملك الأردني عبد الله الثاني إنهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية السلام التي وقعها الأردن مع إسرائيل عام1994
وقال الملك الأردني "إن قراره اليوم الأحد تم إبلاغ تل أبيب به، القاضي بإنهاء الملحقين (ب) و(ج) من اتفاقية السلام المسماة وادي عربة، وأن منطقتي الباقورة والغمر أردنية خالصة، وستظل أردنية، وتمارس الأردن سيادته عليها بالكامل.

وأوضح العاهل الأردني في تغريدة له في حسابه على تويتر أن قراره جاء من حرصه على اتخاذ كل ما يلزم من أجل مصلحة البلاد والمواطنين.
وجاء الرد الإسرائيلي على لسان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قائلا "إن الأردن احتفظ لنفسه بخيار باستعادة الأراضي في "نهاريم" وهي الاسم العبري للباقورة،ومنطقة تصوفر (الاسم العبري للغمر)، بلغت بقرار الأردن، ونحن سندخل في مفاوضات معها حول إمكانية تمديد الاتفاق القائم حاليا".

 يذكر أن اراضي الغمر احتلتها إسرائيل عام1967 واطلقت اسم(تصوفر) عليها،
والباقورة احتلتها إسرائيل عام
 1950 وأطلقت عليها اسم "نهاريم" وتقع في منطقة غور الأردن، وتبلغ مساحتها نحو 6000 دونم، استعادت الأردن منها 850 دونما في إطار اتفاقية وداي عربة للسلام في العام 1994 والتي وقعها
الملك الأردني الراحل حسين بن طلال
والرئيس الإسرائيلي عيزر وايتزمان،
واتفاقية وادي عربة منحت إسرائيل استخدام هذه الأراضي لمدة 25 سنة، ويحق لأي من البلدين قبل انتهاء المدة إعلام الطرف الآخر نيته في إنهاء الاتفاق واستعادة أراضيه في موعد أقصاه 25 تشرين الأول من العام الجاري وهو ما فعله الملك الأردني اليوم.

المصدر: وكالات

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس