اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 3 أكتوبر 2018

ضربة قاصمة لمؤسسات الداعية التركي عدنان أوكتار

هيرابوليس- متابعات

   ذكرت صحيفة صباح التركية اليوم، أن بلدية اسطنبول اتخذت قرارا يستهدف منظمة عدنان أوكتار، المعروف بالداعية الراقص.

 وقررت البلدية هدم المباني غير القانونية التابعة لمنظمة أوكتار، والتي كانت تمثل أوكارا لأعماله الإجرامية وفق ما نقلت الصحيفة، التي ذكرت أن تعداد المباني التي شملها القرار 23، هذا إلى جانب الفيلا الرئيسية التابعة لأوكتار الواقعة في "كانديلي" بالجزء الآسيوي من مدينة إسطنبول.

وقامت السلطات الأمنية التركية بإفراغ محتويات مباني أوكتار، والتحفظ على كل ما وجد فيها لفحصها والتدقيق بها،

وكانت امرأة وصفتها وسائل إعلام تركية بـ"القطة المدللة" للداعية أوكتار، تدعى "عائشة بارس"، قد وافقت هذا الشهر، على التعاون مع الادعاء والكشف عن تفاصيل منظمته وحياته مع زواره ومرتاديه من العارضات التي اعتاد الظهور معهن.

وذكرت صحيفة حرييت التركية، عن بارس قولها: “شهدت أعمال عنف ارتكبها أوكتار مئات المرات، حيث كان يختار فتاة ويضربها دون أن يقتصر الأمر على الصفع فقط، وإنما يتعدى ذلك إلى جرّها من شعرها على الأرض”.

 مضيفة: "كان الدين بالنسبة لأوكتار مجرد واجهة. كان مهووسا بجعل الفتيات يحدقن إليه وكأنهن مغرمات به، وفي حال إخفاق إحداهن بذلك كان يقطع البث، ويعاقب الفتاة على ذلك"

واعتقلت السلطات التركية أوكتار، في شهر تموز الماضي من هذا العام.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس