اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 25 أكتوبر 2018

طرود مشبوهة تستهدف باراك أوباما وهيلاري كلينتون و«سي إن إن»


هيرابوليس_ Hierapolis


أعلن جهاز الأمن السري الأميركي   اعتراض "رزمتين مشبوهتين" قد تكونا تحويان عبوتين ناسفتين، أرسلتا إلى أوباما وهيلاري كلينتون.

وقال في بيان إنّه "تم التعرف على الرزمتين فورا خلال إجراءات الفحص الروتيني على أن فيهما عبوات ناسفة محتملة وتم التعامل معهما على هذا الأساس"، مشيرا إلى أن أوباما وكلينتون "لم يتلقيا الرزمتين كما لم يكونا في خطر تلقيهما".

وفي وقت لاحق، أعلنت "سي إن إن" أنّها أخلت مكاتبها في نيويورك بسبب رزمة مشبوهة. وأكّدت شرطة نيويورك أنّ عناصرها استُدعوا إلى "مركز تايم وارنر" حيث مكاتب "سي إن إن"، للتحقيق في بلاغ عن رزمة مشبوهة.

وازدادت البلبلة بعدما تردد أن جهاز الأمن يحقق في طرود مثيرة للريبة أرسلت إلى البيت الأبيض، لكن مصادر في واشنطن نفت ذلك.

وصرّحت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن "أعمال الإرهاب هذه حقيرة، وأي شخص مسؤول عنها سيتحمل المسؤولية إلى أقصى حد من القانون". وأضافت أن أجهزة الاستخبارات ووكالات إنفاذ القانون الأخرى تحقق في هذا الأمر "وستتخذ كل الإجراءات المناسبة لحماية أي شخص مهدد من جانب هؤلاء الجبناء".

المصدر : الشرق الأوسط

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس