اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 6 أكتوبر 2018

الجبهة الوطنية للتحرير تبدأ بسحب أسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح

الصورة تعبيرية 

هيرابوليس _متابعات 


بدأت الجبهة الوطنية للتحرير وفصائل اخرى اليوم السبت بسحب الأسلحة الثقيلة والمدافع من المنطقة منزوعة السلاح ، ‏التي تم التوافق عليها خلال قمة سوتشي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين‎.

وذكرت مصادر إعلامية بأن عملية سحب السلاح الثقيل بدأت صباح اليوم ومن المتوقع أن تستمر ‏لأيام.‏

ومن المقرر بحسب المصدر بأن يتم وضع جميع العتاد المسحوب على بعد 20 كيلو متر من خطوط التماس مع قوات ‏الأسد‎ .‎

وأضاف المصدر، أن نوع الأسلحة المسحوبة من المنطقة هي قاذفات الصواريخ والمدافع الميدانية وعربات المدفعية، ‏فيما تبقى الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشات الثقيلة حتى عيار 57 ملم في أماكنها‎.‎

يذكر أن الرئيس التركي ونظيره الروسي أعلنا عقب قمة سوتشي الشهر الماضي، أن الاتفاق على إقامة “منطقة منزوعة ‏السلاح” في إدلب اعتبارا من الخامس عشر من تشرين الأول الجاري ، وكان من المقرر أن تكون المنطقة المنزوعة ‏السلاح مناصفة بين مناطق سيطرة الثوار ومناطق سيطرة ميلشيات الأسد بعمق يصل حتى 20كم مع تسيير دوريات ‏مشتركة من القوات التركية و الروسية ، الا أنّ فصائل الثوار رفضت ضمن بيان أي تواجد عسكري روسي ضمن ‏مناطقها تحت أي مبررات، مما دفع بتركيا للتنسيق مع الفصائل العسكرية لإقامة المنطقة المنزوعة السلاح ضمن ‏المناطق المحررة فقط مع ضمان عدم دخول أي قوات غير تركية الى المنطقة‎.‎

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس