اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018

نظام الأسد يضيّق الخناق على قاطني مخيم الركبان ومناشدات لإنقاذهم

هيرابوليس- متابعات

ناشد قاطنو مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، الأمم المتحدة والحكومة الأردنية، بمساعدتهم وتحمل المسؤولية مأساة المنكوبين في المخيم، مع استمرار نظام الأسد وحلفائه بحصار وتضييق الخناق على المخيم.

يأتي ذلك بعد وفاة طفلين وامرأة مسنة خلال الأسبوع الأخير، بسبب تردي الوضع الصحي والغذائي في المخيم، حيث يمنع النظام مرور الشاحنات التي تحمل المواد الغذائية والتموينية والطبية باتجاه المخيم بهدف إجبار قاطنيه على الاستسلام وقبول “التسوية”.

 ويعاني نازحو المخيم من أوضاع إنسانية صعبة في ظل توقف مساعدات الأمم المتحدة الإنسانية ومنع السلطات الأردنية دخول المساعدات الغذائية والطبية، الأمر الذي أدى إلى فقدان حليب الأطفال وانعدام العناية الطبية اللازمة داخل المخيم.

ويعيش أكثر من (70) ألف نازح في المخيم، الذي أُنشئ عام 2014 قرب منطقة التنف، ويأوي نازحين من محافظات دير الزور والرقة وحمص وحماة.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس