اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018

إقالة مدير مدرسة تدعو طلاب في العاصمة دمشق لإضراب لأول مرة من نوعه


هيرابوليس_متابعات 


قالت وسائل إعلام موالية، إن طلاب مدرسة ثانوية في دمشق، دعوا لإضراب عام عن الدوام بعد إقالة مدير مدرستهم بسبب “ابن مسؤول”.


وذكر الإعلام الموالي أن طلاب مدرسة بسام بكورة، في منطقة مزة 86 نظموا حملة على فيسبوك بعنوان “معاً لعودة الأستاذ وسام نوفل”، طالبوا فيها بإعادة المدير إلى عمله بعد إقالته بسبب شكوى تقدم بها الطالب “م ب”.


وفي التفاصيل، نقل عن أحد الطلاب قوله إن “المدير كان في جولة كعادته على الصفوف في المدرسة ودخل إلى أحد شُعَب البكلوريا الأدبي ورأى بعض الطلاب النائمين والمشاغبين .. وقام بسؤال الطلاب عن بعض المعلومات المتعلقة بالدرس، ولم يستطع أي منهم الإجابة، فقام بالتربيت بقوة على كتف كل طالب منهم ودعاهم للانتباه للدرس أكثر، وكان من بين هؤلاء الطلاب الطالب المذكور”.


وتابع الطالب: “في اليوم التالي بدأ الطالب بالإشاعة بين الطلاب بأنه سينتقم من المدير وسيربيه على ما فعل، مستنداً في كلامه على والده الضابط في الشرطة وأمه المحامية”.


ونقل الإعلام الموالي عن نوفل قوله، إن علاقته دائماً ما تكون قوية ومتينة مع الطلبة في المدرسة، ومكتبه الخاص لا يضعه في غرفة الإدارة بل في أحد الممرات ليظل قريباً من الطلبة ويشرف بشكل مباشر على عمل الإداريين والمدرسين.


وأضاف: “اتصل بي والد الطالب (م) يوم الأربعاء، 10 تشرين الأول، وشرح لي انزعاج ابنه وكعادتي قدمت له الوعد بأن ألتقي بالطالب وأعالج الموضوع”.
صورة لقرار الفصل


وتابع: “حاولت الشرطة استدراجي يوم الخميس 11 تشرين الأول إلى خارج المدرسة بهدف اعتقالي بعد أن قالوا لي أن صديقاً لي اسمه وسيم ينتظرني خارج المدرسة، وعندما خرجت حاولوا إمساكي إلا أنني سارعت في الدخول إلى المدرسة”.


ونوه نوفل إلى أن “قسم شرطة المزة الشرقي قام بالاتصال بي وأخبروني بأن أهل الطالب أسقطوا حقهم، وأنهينا الحادثة في المخفر، وتفاجأت بأن الطالب يشيع مرة ثانية بين الطلاب بأنه سيسعى لإقالة المدير”.


وختم نوفل: “علمت أن أشخاصاً يحاولون تلفيق التهم ضدي لإقالتي، وبالفعل صدر قرار الإقالة بحجة أنه معيق لعمل الفرقة الحزبية”.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس