اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 6 أكتوبر 2018

صحف لبنانية وعالمية خاشقجي نقلته طائرة سعودية أمنية الى الرياض؟

هيرابوليس- متابعات

نقلت صحيفة الديار اللبنانية، من موقع "هاتاكوك تايمز" التركي خبرا مفاده "انه تم تخدير الخاشقجي داخل القنصلية ثم دخلت سيارة القنصلية العامة الديبلوماسية السعودية الى داخل القنصلية تحت الارض حيث هنالك موقف للسيارات في الطابق الثالث تحت الأرض في المبنى الكبير للقنصلية السعودية وانه بعد ساعة ونصف قامت السيارة الديبلوماسية التي هي للقنصل وخرجت وربما فيها الصحفي جمال خاشقجي.

  ويقول الموقع التركي أن خاشقجي اجبر تحت ضغط السعودية، التي غادرها لواشنطن وبعد انتهاء جواز سفره رفضت الولايات المتحدة تجديده، وكذلك لندن التي رفضت إعطاءه الإقامة، مما اضطره للحضور إلى قنصلية بلاده في تركيا، وان سيارة القنصلية السعودية وصلت الى مطار إسطنبول حيث توقفت قرب طائرة خاصة وشوهد عدة رجال وهم شبه يحملون الخاشقجي الذي كان مخدرا وتقريبا فاقد الوعي وان الكاميرا على مدخل القنصلية السعودية لم تصور خروجه بل استطاعت تصوير السيارة القنصل السعودي في إسطنبول انما كل زجاجها داكن واسود لا يمكن رؤية من فيها وان سيارة أخرى ديبلوماسية كانت وراء سيارة القنصل وان وفق الأصول الديبلوماسية فالسلطات التركية لا يحق لها تفتيش الطائرة الديبلوماسية السعودية وتم إعطاء اسماء شخصيات سعودية مسافرة من إسطنبول الى الرياض دون ذكر اسم الخاشقجي لكن الموقع التركي قال ان الخاشقجي اصبح في السعودية وعلى الأرجح اما تم إعدامه او انه في سجن مختفي لا يعرفه احد تابع للمخابرات السرية السعودية".

وبنفس السياق أيضا، نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم السبت ٦تشرين الأول، عن مصدر خليجي خاص، أن خاشقجي أصبح في السعودية، وذلك بعد أن أبلغت الرياض أنقرة بذلك.

وأشارت الأخبار اللبنانية، أن عملية نقل خاشقجي للرياض جاء عن طريق السفير السعودي بواشنطن، ونجل الملك وشقيق ولي العهد.

 وذكرت صحيفة الأخبار، أن خاشقجي دخل إلى المبنى الأول في القنصلية السعودية، ومن ثم خرج عبر ممر يرتبط بمبنى آخر تابع للقنصلية السعودية، ومن تم نقله بسيارة بيضاء إلى المطار، واشارت الأخبار اللبنانية، ان خاشقجي التقى السفير السعودي بواشنطن أربع مرات، واستفسر الأمريكان عن أسباب هذه اللقاءات بالرغم من علاقة خاشقجي المتوترة مع حكام بلاده، فردت السفارة السعودية ان اللقاءات لمتابعة أمور عائلية داخل المملكة.

بدورها أثارت صحيفة الغارديان البريطانية هذا الاحتمال وقالت: أن هناك مخاوف من أن خاشقجي قد تم احتجازه ثم تهريبه في سيارة ديبلوماسية من قنصلية بلاده إلى السعودية.

يذكر أن خاشقجي قد اختفى منذ يوم الثلاثاء الماضي، عندما جاء برفقة خطيبته التركية لإستخراج وثيقة زواج وتجديد جواز سفره، وقالت خطيبته حينها،انه دخل الى القنصلية ولم يخرج ابدا وقامت بإخبار السلطات التركية، التي بدورها استدعت السفير السعودي في تركيا وطلبت إيضاح حول ملابسات اختفاءه.واعلنت النيابة العامة التركية اليوم السبت، انها فتحت تحقيقا منذ تاريخ ٢ تشرين الأول الجاري في نفس اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس