اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018

نظام الأسد يعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان



هيرابوليس_متابعات

أعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، عن تأجيل شحن المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان للاجئين السوريين على الحدود السورية الأردنية جنوب غربي سوريا، بسبب العراقيل التي يضعها نظام الأسد.

وقال ’’علي الزعتري‘‘ منسق المساعدات الإنسانية السورية في الأمم المتحدة، إن نظام بشار الأسد يرفض منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى مخيم الرُكبان على الحدود الاردنية.

وأضاف المسؤول الأممي في بيان له، أن الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق عزمها إرسال شحنة مساعدات إنسانية في 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إلا أن هذا الموعد تم تأجيله بسبب العراقيل التي يضعها نظام الأسد.

وأشار الزعتري، إلى أن المحادثات مع نظام الأسد لا تزال متواصلة من أجل إدخال قوافل المساعدات الإنسانية وضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني.

وسبق أن قالت مسؤولة بالأمم المتحدة إن إرسال قافلة مساعدات تقودها المنظمة الدولية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية تأجل حيث أنها لم تصل السبت كما كان متوقعاً، حيث يحتاج آلاف المدنيين العالقين في المخيم للمساعدات الغذائية والطبية بشدة.

وذكرت المسؤولة في الأمم المتحدة “فدوى عبد ربه بارود” لرويترز أن “قافلة المساعدات الإنسانية المشتركة المزمعة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري لمخيم الركبان تأجلت لأسباب أمنية ولوجيستية”، مضيفة: “لا تزال الأمم المتحدة مستعدة لتقديم مساعدات لخمسين ألف شخص حالما تسمح الظروف بذلك”.


ويعيش في مخيم الركبان، الملقب بـ”مخيم الموت”، نحو 60 ألف شخص في ظروف إنسانية صعبة للغاية، وهو يقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر، فيما يواجه معظم اللاجئين خطر المجاعة بسبب نقص حاد في الإمدادات الغذائية وقدوم فصل الشتاء.

المصدر : وكالات

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس