اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الأربعاء، 7 نوفمبر 2018

إتفاقية أضنة 1998 رعب لقسد تعجز أمريكا عن تبديده

هيرابوليس- متابعات

إتفاقية أضنة 1998 التي وقعها الجانب التركي مع نظام الأسد الأب ، يتيح لتركيا التوغل داخل الأراضي السورية بعمق 5 كم ، لحماية حدودها من أي تهديد إرهابي ، الأمر الذي يجعل مراكز حزب البيادي الإرهابي تحت مرمى النيران التركية .

وفي هذا الإطار تستند تركيا إلى مسوغ قانوني يجعل من موقف الأمريكان ضعيف في حماية قسد من التدخل التركي. 

وقد عبر رئيس مجلس قسد " رياض درار " عن مخاوفه من التدخل التركي أمام ضعف الموقف الأمريكي في عدة تصريحات إعلامية ، مؤكدا ً "أن الدوريات المشتركة بين قسد والجيش الأمريكي على الحدود مع تركيا  هي من باب ذر الرماد في العيون  ، لأن هذه الدوريات قد تعطي طابعا معنوياً ، لكنها لن تؤثر على الجانب التركي ، لأنه مازال مستمراً باستهداف مواقعنا" . 

كذلك طالب درار أكثر من مرة الولايات المتحدة بالضغط على تركيا لوقف استهداف مواقع حزب البيادي ، بكونه لا يشكل تهديدا للجانب التركي بحسب  زعمه . 

تجدر الإشارة إلى أن قوات قسد والتي يشكل حزب البيادي عمودها الفقري ترفع في كل المناطق التي تسيطر عليها صورة عبد الله أوجلان زعيم حزب البكك المصنف إرهابيا في أمريكا وأوربا وتركيا ، إضافة إلى وجود قياديين من حزب الpkk أتراك وعراقيين وإيرانيبن يتحكمون بالإدارات المدنية والعسكرية في كل مناطق قسد داخل سوريا .

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس