اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 17 نوفمبر 2018

صحيفة أمريكية: ابن سلمان هو من أعطى أمر تصفية خاشقجي

هيرابوليس- متابعات

تقرير لجريدة the washington post الأمريكية صادر منذ ساعات يكشف عن أن وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الCIA قد خلصت بالفعل الى أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هو من أعطى الامر بتصفية الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" ،وذلك وفقا لما روته مصادر استخبارية متعددة للجريدة.

 حيث أن وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الCIA قد قامت بالتدقيق في مصادر عدة قبل التوصل الى استنتاجها بما في ذلك المكالمات الهاتفية لسفير المملكة السعودية في واشنطن "خالد بن سلمان" مع الصحفي الراحل "جمال خاشقجي"..وقد أجرى "خالد بن سلمان"الاتصال الهاتفي ب"جمال خاشقجي" بتوجيه من "محمد بن سلمان" وتنصتت على تلك المكالمة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ذاتها.

إلا أن المتحدثة باسم سفارة المملكة السعودية في واشنطن "فاطمة باعشن" قد نفت من جانبها ان "خالد بن سلمان" قد بحث في مكالمته الهاتفية مع "جمال خاشقجي" الذهاب الى تركيا مؤكدة ان الادعاءات في تقييم وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "CIA" هي إدعاءات كاذبة.

فيما أضاف التقرير الصحفي الأمريكي نقلا عن مصدر مطلع على خلاصة وكالة الاستخبارات المركزية الاميركيةCIA بقوله.."إن الموقف المقبول انه ما من سبيل لحدوث جريمة قتل الصحفي "جمال خاشقجي" دون علم من ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" أو مشاركته..فلا يزال الCIA ينظر إلى ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" على أنه "تقنوراطي جيد" لكنه عنيف ومغرور.." على حد قوله.

مضيفا "إن "محمد بن سلمان" مازال يمسك السلطة بقوة ولا يوجد خطر على فقدانه مركزه كولي للعهد بالرغم من فضيحة قتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".. فمستقبل ولي العهد السعودي ك"ملك" مضمون والتقييم العام انه سينجو..".

ويضيف التقرير الصحفي الأمريكي أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من جانبه يشعر بالإحباط لأن وزارة الخارجية ووكالة الاستخبارات المركزية الاميركية لم يقدمان اجابة له حتى الان بشأن مكان جثة "جمال خاشقجي".

مشيراً إلى أن الرئيس ترامب مازال يشك في أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هو من أمر بقتل الصحفي "جمال خاشقجي" وذلك بالرغم من تقديم ادلة على ذلك بشكل خاص له.

ويؤكد التقرير الأمريكي أيضاً أن التسجيلات التركية لعملية مقتل "جمال خاشقجي" قد جرى الحصول عليها من جهاز زرعته الإستخبارات التركية في القنصلية السعودية ب"أسطنبول" وقد حصلت وكالة الإستخبارات الأمريكية CIA على نسخة منه كما استمعت له مديرة الإستخبارات "چينا هاسبل".
 وقامت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية من جانبها بالتدقيق في اتصال هاتفي قد جرى بين "ماهر مطرب" والمستشار بالديوانالملكي السعودي "آنذاك" "سعود القحطاني" والذي ابلغه فيها بالقول "إن العملية قد انتهت"

بينما حصلت الاستخبارات الاميركية على معلومات استخبارية أخرى تفيد بان حياة الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" كانت بالفعل في خطر لكن المسؤولين لم تصلهم المعلومات وقتها وبقيت في ارشيف الوكالة الأمريكية.. ذلك أن وجود الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" كمقيم في ولاية "فيرجينيا" الاميركية ومعاملته كمواطن اميركي قد منع بدوره مسؤولي وكالة الاستخبارات المركزية من الاطلاع على معلومات استخبارية تخصه ومنع جمع وتسليم معلومات استخبارية عنه.

 وكان تقييم وكالة الاستخبارات المركزية حسبما أكد التقرير الصحفي الأمريكي يشير الى ان ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" يعتقد ان "جمال خاشقجي" إسلامي خطير وكان متعاطفا اكثر من اللازم مع جماعة "الإخوان المسلمون".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس