اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الخميس، 22 نوفمبر 2018

القفطان: يبارك فتح نظام الأسد مكتب قنصلي بالحسكة ويعتبره خطوة صحيحة

هيرابوليس- متابعات

قال إبراهيم القفطان رئيس مايسمى"حزب سوريا المستقبل" الواجهة السياسية الجديدة لقسد، في حوار أجراه مع قناة اليوم الفضائية، حول المكتب القنصلي الذي افتتحه النظام الأسد في مدينة الحسكة، " حقيقة ينم هذا الأمر أن اللامركزية هي الحل الوحيد لإدارة سورية كاملة ,ولذلك علينا أن نستفيد من هذا الموضوع لأن مشروع اللامركزية هو الأصل لحل ما تعانيه سورية والأساس لبناء الدولة.

 وأضاف القفطان "إن هذا الأمر يدل على أن الحكومة السورية وروسيا باتو مقتنعين بأنه لا حل في سورية إلا باللامركزية, وإن هذه الخطوة ستكون مقبولة لدى السوريين وخاصة بالشمال الشرقي السوري في سورية ,ولكن يجب ترجمة هذا المشروع على الأرض بالحوار وبصياغة دستور جديد يخدم أبناء سورية ويوقف نزيف الدماء السوري".

ووجه القفطان نداء لنظام الأسد قائلا: "نريد من الحكومة السورية أن ترسم ذلك بوضع دستور يحفظ أرواح السوريين وليس فقط بفتح قنصلية، ونريد منهم بأن يقولوا بأنهم مستعدين للجلوس على طاولة الحوار لوضع دستور يشارك فيه كل السوريين, دستور يتمتع بالتعددية والديمقراطية واللامركزية".

واعتبر القفطان افتتاح المكتب القنصلي، ليس انفصالا، وقال :" لانرغب بالإنفصال، وهذا عين الصواب، ونحن نطالب بحقوق ابناء السويداء من الطائفة الدرزية، وبحقوق ابناء الطائفة العلوية في اللاذقية، وهذه خطوة جيدة من الحكومة السورية".

وكان الضيف المقابل للقفطان بحوارهم على قناة اليوم الفضائية، الدكتور مهيب صالحة، متحدثا من دمشق، وكان صالحة قد حضر مؤتمر مجلس قسد الذي عقد في16 تموز الماضي في ناحية عين عيسى، شرق محافظة حلب.

 وبارك مشروع ميليشيات قسد الإنفصالي، وقال في منشور له على حسابه في "الفيس بوك" تحت عنوان " طوبى للكرد"
"على مشارف النهاية السورية يراد لجبل العرب ذي الأكثرية الدرزية أن يكون مكسر عصا المنطقة الجنوبية في لعبة المصالح الدولية القذرة كما كان يراد للكرد على مشارف البداية السورية أن يكونوا مكسر عصا المنطقة الشمالية، ولكن الكرد تنظموا في قيادة سياسية وعسكرية موحدة حافظت على مناطقهم وحررت كوباني والمناطق العربية من دنس داعش وشكل الجميع إدارة ذاتية كسرت العصا على رقاب اللاعبين ... فهل يتنظم سكان جبل العرب بجميع مكوناتهم في قيادة سياسية وعسكرية موحدة قبل فوات الأوان ليحفظوا جبلهم ويكسروا العصا على رقاب اللاعبين أسوة بإخوانهم الكرد".

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس