اكتب ما تود البحث عنه
المستجدات
جاري التحميل ...
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

السبت، 10 نوفمبر 2018

قائد أحرار الشام: يجب الاستعداد لخوض معركة فاصلة مع نظام الأسد

هيرابوليس- متابعات

أكد "جابر علي باشا" القيادي البارز في الجبهة الوطنية للتحرير وقائد حركة أحرار الشام أنه يجب الاستعداد لمعركة فاصلة مع نظام الأسد,بعد تجدد الخروقات بشأن الاتفاق المبرم بشأن خفض التصعيد في إدلب من قبل نظام الأسد وميليشياته بقصف المناطق المحررة وسقوط عدد كبير من الشهداء.

وقال علي باشا على قناته في التلغرام:’’إن واجب الوقت بحق الفصائل توجيه كافة الجهود إلى الاستعداد للمعركة مع النظام المجرم والتي دلت حادثة الهجوم على نقاط جيش العزة على أنها آتية لا محالة،،.
وأضاف قائد أحرار الشام أن:’’النظام صرح قولاً ودلت تصرفاته فعلاً على أنه غير جاد بالالتزام بالاتفاق الأخير وأنه يعد الاتفاق مؤقتاً وسيسعى لإفشاله،،.
ووجه علي باشا رسالة لكافة الفصائل رسالة أنه يجب:’’يتطلب من الجميع الإعداد أيما إعداد لمعركة فاصلة مرتقبة طال وقتها أو قصر,وعلى الجميع سلوك كل السبل التي من شأنها تهدئة الساحة واستقرارها داخلياً,واستشعار خطورة المرحلة القادمة والنظر بمنظار المصلحة العامة لا مصلحة الفصيل الضيقة التي قد تجعل البعض يخاطر بالساحة لأجلها;فإن ذلك أدعى إلى التفرغ للجبهات وبذل أقصى الطاقات فيها ،،.

ودعا علي باشا للثأر بعد استشهاد اكثر من عشرين مقاتل من مقاتلي جيش العزة بعد تسلل لميليشيات الأسد على نقاط الرباط التابعة لجيش العزة في جبهة الزلاقيات شمال حماه بقوله:’’ إن هذه الحادثة لتؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن هذا النظام  لا يحترم عهداً ولا يلتزم باتفاق وأن الغدر سجية متأصلة فيه وأنه لا يفهم إلا لغة القوة والسلاح والمعارك،،.


يُذكر أن فصائل الجيش الحر قد التزمت بالاتفاق المبرم بين أنقرة وموسكو بشأن خفض التصعيد في إدلب,فيما لم يلتزم به نظام الأسد وميليشياته.

شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس